تركيا : القبض على عصابة اختطفت ابن رجل أعمال سوري قادم من السعودية و طلبت فدية لعدم " تقطيع الضحية " (فيديو)

19 نوفمبر 2017 31200 المشاهدات
الإعلانات

تمكنت قوات الأمن التركية، من تحرير رهينة سوري، اختطف على يد عصابة سورية، بمدينة إسطنبول.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية، أمس السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن السوري (و.م 47 سنة)، والمقيم منذ سنوات عدة في السعودية، حضر قبل مدة إلى إسطنبول ليستقر فيها مع عائلته، وأسس مصنعاً للأثاث المنزلي، بحي أسنيورت.

ويوم الأربعاء الماضي، غادر (و.م) المصنع، قرابة الساعة السادسة والنصف مساءً، تاركاً ابنه (ب.م 15 سنة) بمفرده، وعندما حاول الاتصال به هاتفياً، الساعة الثامنة مساء، وجد جواله مغلقاً.

وأضافت الصحيفة بأن (و.م) كان في طريقه إلى مخفر الشرطة لتقديم بلاغ بفقدان ابنه، عندما اتصلت به العصابة، وقالت له: "ولدك لدينا، جهز مبلغ 200 ألف دولار، وإلا سنرسله قطعة قطعة إلى منزلك".

وتقدم الوالد ببلاغ للشرطة، ونجحت فرقة تحرير الرهائن، التابعة لمديرية الأمن العام، بتعقب المكالمة الثانية للخاطفين، وتحديد الموقع الذي اتصلوا منه، وعند مداهمة محل البقالة الذي حددت عنوانه، أكد الشاب السوري الذي يعمل فيه أن رقم الهاتف هذا يستخدمه شقيقه "سامر ف"، إلا أنه لا يعلم أين من الممكن أن يكون موجوداً الآن.

وبناء على ذلك، طلبت قوات الأمن من الشاب الاتصال بشقيقه، مدعياً أنه تعرض لحادث سير، طالباً منه القدوم إلى محل البقالة على الفور، وبالفعل حضر الشقيق، وتمكنت قوات الأمن من إلقاء القبض عليه.

وبعد التحقيق معه، اعترف بعنوان المنزل الذي يحتجزون بداخله الرهينة، لتداهمه قوات الأمن وتنجح بتحرير الرهينة (ب.م)، وإلقاء القبض على بقية أفراد العصابة، (بلال ك 20 سنة)، (محمود د 21 سنة)، (معاذ ب 24 سنة)، (محمد ج 24 سنة).

وتم تحويل المتهمين الخمسة، فور انتهاء عملية التحقيق بمديرية الأمن، إلى النيابة العامة، بانتظار محاكمتهم.

المصدر : Hurriyet

الإعلانات
الإعلانات