الإعلام الروسي الرسمي : " جريحة أوكرانية في سوريا تعبر عن فرحتها الكبيرة بوعد بوتين منحها الجنسية الروسية " ( فيديو )

09 يونيو 2018 57726 المشاهدات
اعلانات

قالت وكالة "سبوتنيك" الروسية، الخميس، إن المواطنة الأوكرانية، إيرينا بركات، التي جرحت في سوريا، عن بالغ فرحتها، بعد أن وعدها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بمنحها الجنسية الروسية الضرورية لمعالجتها في بطرسبورغ.

وقالت المواطنة لوكالة "سبوتنيك": "أنا سعيدة جداً، بنتيجة حديثي مع فلاديمير بوتين".

وأضافت: "أنا سعيدة إلى درجة لا تصدق! لم أعد بعد إلى وعيي، اليوم سيكون عشاء احتفاليا وشاي".

وكانت بركات قد اتصلت بالرئيس الروسي عبر "الخط المباشر"، وقالت للرئيس إنها وُلدت في مدينة أوديسا الأوكرانية وتزوجت من مواطن سوري وانتقلت للعيش في مدينة حلب وعملت خلال الحرب كمترجمة.

وزعمت الوكالة أن بركات أصيبت عام 2016، عندما حاولت إنقاذ أطفالها من انفجار قذيفة، وفقدت أرجلها وكفيها، وتم نقلها بواسطة العسكريين الروس لمعالجتها في الأكاديمية الطبية العسكرية في مدينة بطرسبورغ.

وأكدت إيرينا أنها لم تستطع الحصول على أطراف صناعية مجاناً لأنها مواطنة أوكرانية، كما أنها لا تستطيع دعوة عائلتها من سوريا إلى روسيا لأنها ليست مواطنة روسية، وطلبت المساعدة من الرئيس الروسي للحصول على الجنسية، ووعدها الرئيس بذلك.

وتلقى الرئيس الروسي أكثر من 2 مليون سؤال في "الخط المباشر" للعام الجاري، السادس عشر بدوره، منذ أن بدأ بوتين هذا التقليد في فترة رئاسته الأولى، يوم 24 كانون الأول/ ديسمبر 2001، حيث تلقى حينها 4 آلاف سؤال، أجاب على 46 منها فقط، رغم تمديد البث التلفزيوني ساعة كاملة، ليستمر ساعتين ونصف، ليتلقى الرئيس في العام التالي، 2002، نحو مليون ونصف سؤال.

وقد جرى "الخط المباشر" العام الماضي بتاريخ 15 حزيران/ يونيو واستمر قرابة 4 ساعات، أجاب خلالها على أكثر من 70 سؤالاً، وكان أطول "خط مباشر" مع الرئيس الروسي في عام 2013 حيث استمر أربع ساعات و47 دقيقة، بحسب الوكالة.

 

اعلانات
اعلانات