مطعم " سوري - تركي " بالقرب من بحيرة شهيرة في شانلي أورفة بهدف توفير عمل للسيدات ( فيديو )

١٢ يناير ٢٠١٨ 813 المشاهدات
اعلانات

بدعم من الأمم المتحدة وبهدف توفير فرص عمل للنساء، افتتحت بلدية شانلي أورفة مطبخاً/مطعماً لإعداد مختلف الأطعمة المحلية لخدمة للسياح المحليين والأجانب تعدها سيدات سوريات وتركيات.

وأطلقت البلدية على المطبخ اسم "الأيدي الماهرة"، وتم افتتاحه قرب "بحيرة الأسماك" الشهيرة بالولاية والتي يقصدها الناس للاستجمام.

ومن خلال المشروع، تقدم الأطعمة المحلية ومنها "الكبة المحشية" و"القطايف" والمعجنات وغيرها التي يشتهر بها المطبخان السوري والتركي.

وأجرى وفد تركي ضم رئيس بلدية شانلي أورفة إضافة إلى المنسق المقيم للأمم المتحدة في تركيا، زيارة للمركز والتقوا النساء العاملات فيه واطلعوا على ظروف العمل.

ووفق رئيس البلدية سيتم توظيف 63 سيدة في المركز بينهن سيدات سوريات.

وقال إن "المشروع سيساعد على التعريف بأطعمة الولاية من جهة، وسيشكل فرصة لتوظيف للسيدات من جهة أخرى".

وأشار تشيفتشي، إلى أن "السوريات اللاتي سيتم توظيفهن، سيخضعن لدورات في فن الطهي وإعداد الأطعمة التركية". (SABAH)

اعلانات
اعلانات