قطع لأشجار الزيتون و فتح لطريق استراتيجي بين " عفرين و لواء اسكندرون " و حديث عن معبر بديل لباب الهوى .. و هذه هي الأسباب ( فيديو )

09 أكتوبر 2018 23281 المشاهدات
اعلانات

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن السلطات التركية والمجالس المحلية العاملة في ريف عفرين، تقوم بعمليات قطع لأشجار الزيتون وفتح الطريق الواصل بين منطقة عفرين ولواء إسكندرون، بغية البدء بعبور الشاحنات للتجارة ونقل الزيتون ومواد اخرى من سوريا واستقدام مواد أخرى من تركيا. 

ونقل المرصد عن مصادر وصفها بالموثوقة، الإثنين، معلومات تؤكد استكمال إنشاء معبر بري يربط بين منطقة عفرين ولواء إسكندرون، عبر منطقة حمام، لاستخدامه في تجارة الزيتون ونقله إلى الداخل التركي.

وأضاف المرصد أنه من المرتقب أن تجري خلال الأيام المقبلة عملية الإعلان الرسمي عن افتتاح المعبر، ورجحت المصادر أن يصبح بديلاً عن بوابتي باب الهوى وأطمة.

وتمت عمليات قطع أشجار الزيتون، من قبل الجهات المنفذة للطريق، من المجالس المحلية والسلطات التركية.

وتأتي هذه المعلومات عقب إيقاف وكالتي التنمية الدوليتين، البريطانية والأمريكية، نشاطهما عن طريق باب الهوى، لنقل المساعدات الممولة من الوكالة، في السادس والعشرين من شهر أيلول الماضي.

وقال مسؤولون إن الوكالتين، تلقتا معلومات عن أن هيئة تحرير الشام، تجني فوائد مالية على الأرجح من عبور الشاحنات للحدود، وأن هناك ضرائب تدفع لـ "جماعات متشددة"، في مقابل السماح للشاحنات بالمرور.
اعلانات
اعلانات