موقع إخباري تونسي ينشر تفاصيل قصة غريبة لـ " رجل أعمال سوري " يناشد مساعدته لاستعادة أمواله من سوريا و فتح مشاريع في تونس ( فيديو )

25 يناير 2018 1966 المشاهدات
اعلانات



ناشد طالب لجوء، وصفه موقع إخباري تونسي، بأنه رجل أعمال سوري، السلطات التونسية، لمنحه إقامة تمكنه من الخروج والعودة إلى تونس، بغية تغيير حاله المادية السيئة التي يعاني منها.

وقال "رجل الأعمال السوري السابق"، بحسب ما أورد موقع "التونسية الرقمية": "أنا هون ما معي آكل، عم بيع محارم حتى آكل وطعمي ولادي".

ويأمل اللاجئ السوري، الذي لم يكشف عن اسمه، أن يتم منحه صفة لاجئ، ليتمكن من العودة إلى سوريا، ليبيع أملاكه وعقاراته فيها، ثم ليعود إلى تونس، بهدف الاستثمار.

وقال السوري، الذي يقيم في تونس منذ خمس سنوات، إنه كان يملك ثلاث مدن للملاهي في سوريا، وإنه قادر على افتتاح مشاريع مشابهة في تونس، يستطيع من خلالها تشغيل مائة عامل تونسي، مع التكفل بتأمين المنامة لهم.

وتحدث رجل الأعمال عن عرضه على المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، القيام بعدة مشاريع فيما لو تم تمويلها، إلا أن المفوضية لم تقدم له سوى ثلاثة عشر رأساً من الغنم، لا تدر عليه أي ربح، يمكنه من إطعام زوجته وأطفاله.

وانتقد السوري هذا المشروع، مشيراً إلى أنهم هم من اختاروه على مزاجهم، دون أن يكون له رأي فيه، حتى أن النوع الذي تم اختياره غير ملائم.

وينظر السوري منذ سنوات الحصول على صفة لاجئ، ليتمكن من التحرك بحرية، والحصول على رؤوس أموال تمكنه من العودة إلى حياته السابقة التي كان يعيشها، دون الحاجة لأحد.

اعلانات
اعلانات