" أسير محرر " يخرج من سجون إسرائيل إلى سوريا ليزج به بشار الأسد في سجون فرع فلسطين !

٢٦ يونيو ٢٠١٩ 13463 المشاهدات
اعلانات



قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن سلطات النظام الأمنية "اعتقلت الأسير الفلسطيني المحرر من سجون الإحتلال الإسرائيلي أحمد خميس بعد أن أفرج عنه بصفقة روسية إسرائيلية مقابل عودة رفات الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل، الذي كان مدفوناً في مخيم اليرموك بدمشق".

وذكرت المجموعة نقلاً عن مصادر لم تسمها أن "خميس تعرض للتحقيق عدة مرات على يد عناصر المخابرات السورية، عقب نقله من أحد السجون الإسرائيلية إلى سورية عبر الصليب الأحمر الدولي".

وأشارت المصادر إلى أن الأمن السوري منعه من الخروج بعد سلسلة من التحقيقيات وتم احتجازه في فرع فلسطين (235) أحد السجون التي تديرها المخابرات السورية بدمشق، ولا يعرف مصيره حتى الآن".

وكان خميس قد اعتقل لدى سلطات الاحتلال في نيسان 2005، لـ "محاولته التسلل إلى قاعدة عسكرية إسرائيلية وتنفيذ عملية ضد جنوده في الجولان المحتل وحكم بالسجن عليه حينها لمدة 18 عاماً، قضى منها 14 سنة"، بحسب المجموعة.

وخميس من أبناء مخيم اليرموك، وكان عنصراً في حركة فتح، وطالب قبيل ترحيله إلى سوريا الذهاب إلى مدينة الخليل للزواج من خطيبته التي تعرَّفت عليه خلال زيارتها أحد أقاربها في السجن.

اعلانات
اعلانات