لقاء فريد من نوعه بين ضابط أمريكي و آخر من جيش بشار الأسد في ريف حلب .. و الإعلام الموالي ينشر التفاصيل الهوليوودية ! ( فيديو + صور )

٠٣ يناير ٢٠١٩ 49106 المشاهدات
اعلانات



تناقلت صفحات وشبكات إخبارية موالية، قصة لقاء عنصر من الميليشيات المحلية التي يطلق الموالون عليها اسم "الجيش العربي السوري" مع عنصر من القوات الأمريكية الموجودة في ريف حلب.

وذكرت المصادر الموالية أن اللقاء حدث في محيطة مدينة منبج، وفي التفاصيل "تقدم ضابط أمريكي باتجاه آخر سوري في محيط منبج وقال له أنزل العلم السوري فرد السوري (لن أنزله ولست أنت من تأمرني على أرضي)".

وأضافت المصادر في قصتها الهوليوودية، أن الضابط الألماني قال للسوري "لماذا تتحدث معي بهذه النبرة" فأجاب الأخير "لأنك محتل" ليرد الأمريكي بالقول "لماذا لا تقدم لي بعض الضيافة" فيأتي الجواب "لأنك أتيت إلى هنا دون طلب مني ، لو طلبتك أنا لقدمت لك ما تريد".

وفي واحدة من أقوى الشطحات، ذكرت المصادر الموالية أن الأمريكي طلب الحصول على هدية، فأهداه السوري صورة لبشار الأسد، كاشفة أن بطل هذه القصة هو "الضابط النقيب محمد سلوم من مرتبات الفرقة الأولى المدرعة"، وختمت بالقول إنه انتصر في معركة لم تطلق فيها رصاصة واحدة.

ونشرت صفحة "الفرقة الأولى المدرعة" مقطعاً مصوراً قالت إنه "فيديو مسرب يوضح وصول الدورية الأمريكية إلى نقطة النقيب محمد سلوم وجزء من النقاش الدائر بين قائد الدورية وقائد النقطة".

وأضافت: "رغم اختلاف العتاد والعدد كان المحتل الأمريكي بحال استنفار وخوف وحتى لم يُسمح لهم بالدخول إلى بناء العسكر في النقطة (غير مرحب بكم في أرضنا وفي نقاطنا)".

يذكر أن الفيديو والمنشورات التي تناقلت القصة حظيت بانتشار واسع واحتفاء كبير بـ "النصر" في الأوساط الموالية عبر مواقع التواصل.


اعلانات
اعلانات