بدافع الانتقام .. تركيا : مخموران تركيان يطلقان النار من بندقية صيد و يصيبان سورياً و زوجته ( فيديو )

٠٩ سبتمبر ٢٠١٧ 17671 المشاهدات
اعلانات



أُصيب أربعة أشخاص بينهم رجل سوري وزوجته برصاص بندقية صيد، نتيجة استهداف أتراك لحي للسوريين بمدينة قونيا، جنوبي تركيا.

وفي التفاصيل، قالت صحيفة حريّيت التركية، أول أمس الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إنّ الهجوم وقع مساء الأربعاء، قرابة الساعة 8.45 في حي (كريم ديدي)، الذي ينتشر به السوريون بشكل كبير، في مقاطعة (كاراتاي) بقونيا.

ووفقاً لما أوردته الصحيفة، فقد قام شابّان تركيان بإطلاق النار من بندقية صيد، من على ظهر دراجة نارية بثلاث عجلات، بشكل عشوائي داخل الشارع، مما تسبب بسقوط أربعة مصابين، بينهم السوري هامس السليمان، وزوجته نهيدة السليمان.

قوات الشرطة والإسعاف حضرت على الفور إلى موقع الحادثة، وتم نقل المصابين إلى مستشفى قونيا للتدريب والبحوث، وبحسب تقرير المستشفى، فإنّ إصابة نهيدة السليمان خطيرة، وحالتها الصحية حرجة للغاية.

بدورها، بدأت قوات الشرطة عملية البحث عن الشابيّن الأتراك، وعممت أوصاف الدراجة النارية على دوريات الشرطة، وتمكنت من الوصول إلى دراجة نارية بالأوصاف ذاتها، إلّا أن سائقها والآخر الذي معه، رفضا الانصياع لأوامر دورية الشرطة بالوقوف، لتبدأ حينها المطاردة.

وتابعت الصحيفة: "بعد دقائق قليلة من المطاردة بينهما، فقد الشابّان الأتراك سيطرتهما على الدراجة، (AksAlser.com)، مما تسبب باصطدامها بأحد الجدران، وألقت الشرطة القبض عليهما على الفور".

وفي التحقيق، برّر الشابّان الأتراك (عبد القادر.س 25 عاماً) و (محمد.س 28عاماً)، هجومهما على حي السوريين، بأنّ صديقيهما مسجونان الآن بتهمة النهب، ويعتبران أنّ وجود السوريين هو السبب الذي أوصل الصديقين إلى السجن.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ عبد القادر ومحمد، هددا كل من حاول تصويرهم من الصحفيين، وقد خضعوا لفحص اختبار الكحول، وأكدت نتيجته الإيجابية أنّهما تحت التأثير الكحولي، وما تزال عملية التحقيق مستمرة.

اعلانات
اعلانات