" لأول مرة نرى مثل هذه المشاهد " .. ألمانيا : الشرطة تتدخل لطرد نائب من برلمان ولاية خارجاً ! ( فيديو )

١٢ ديسمبر ٢٠١٨ 8009 المشاهدات
اعلانات



خلال نقاش حول التأثيرات الإيديولوجية اليسارية في رياض الأطفال، في برلمان ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، صدر أمر بطرد نائب عن حزب البديل اليميني المتطرف من الجلسة، فلم يمتثل ما استدعى تدخل الشرطة.

وذكرت صحيفة "دي تسايت"، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، أن النائب في برلمان الولاية، شتيفان ريبله، عضو حزب البديل، سبب سلوكه اضطراباً في جلسة البرلمان، التي عقدت في شتوتغارت، صباح الأربعاء، فطلبت منه رئيسة البرلمان، موهترم آراس (من حزب الخضر) مغادرة قاعة البرلمان عدة مرات، فلم يمتثل، ما اضطرها لإيقاف الجلسة لدقائق.

واستعانت آراس بالشرطة، التي أرسلت ثلاثة عناصر، لإخراج النائب، وتبع ذلك انسحاب جميع نواب الكتلة البرلمانية لحزب البديل احتجاجاً على الطرد، قبل أن يعودوا لاحقاً دون ريبله.

أما عن سبب الاضراب والطرد، فذكرت صحيفة "بيلد" أن ريبله وجه الإهانة للحزب الديمقراطي الاشتراكي من مكانه في الصف الأخير، في بداية الجلسة، حيث قال: "هكذا هم، الإرهابيون الحمر!"، في إشارة إلى لون شعار حزب يسار الوسط، فتلقى التنبيه الأول من رئيسة البرلمان للامتثال لنظام الجلسة، وتبع ذلك كلمة لرئيس كتلة الحزب الديمقراطي الحر، هانز أولريش رولكه، قال في ختامها: "إن الرواد الروحيين لأشخاص مثل السيد ريبله كانوا يمشون بخطوات الإوز Stechschritt (اسم كان يستخدم للمشية العسكرية في العهد النازي) عبر بوابة براندنبورغ"، فما كان من ريبله إلا أن طلب صارخاً من رئيسة البرلمان توجيه رولكه للالتزام بقواعد النظام في كلمته، فلم تنفذ طلبه مع إشارتها له بأنه لديه خيار طلب توضيح شخصي، وطلبت منه الهدوء، لكنه استمر بالصراخ، إلى أن وجهت له الأمر بالمغادرة.

وأشارت "بيلد" إلى أن مراقبين أبدوا دهشتهم مما بدر من النائب، مضيفين أنهم لم يروا أبداً مثل هذه المشاهد في برلمان ولاية بادن فورتمبيرغ.

اعلانات
اعلانات