صحيفة تركية تنشر تفاصيل اعتقال المتهم بقتل ناشطة و إعلامية سوريتين في اسطنبول ( فيديو )

01 أكتوبر 2017 10001 المشاهدات
اعلانات



نشرت صحيفة "حرييت" التركية تفاصيل جديدة عن عملية إلقاء القبض على المتهم الرئيسي بجريمة قتل الناشطة السورية المعارضة عروبة بركات، وابنتها الإعلامية حلا بركات.

وذكرت الصحيفة، السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن عدم وجود كاميرات مراقبة في الشارع الذي تمت فيه الجريمة، دفع قوات الأمن التركية لتوسيع نطاق عملية البحث، وفحص تسجيلات كاميرات المراقبة في الشوارع القريبة منه.

وأضافت أن المتهم أحمد بركات (22 عاماً)، ظهر في أحد التسجيلات وهو يسرع مبتعداً عن موقع الجريمة، وعلى الرغم من كونه دليل ضعيف إلا أنه الدليل الوحيد الذي توصلت إليه، لتبدأ بعد ذلك بتتبع رحلة الشاب، عبر الكاميرات المنتشرة في شوارع مدينة اسطنبول، ويتبين من خلالها أنه توجه إلى الكراج وركب حافلة متجهة إلى بورصا.

وداهمت الشرطة منزل المتهم في بورصا، وظهر لها من خلال التحقيقات وجود "آثار خدوش أظافر" على ساعده، يعتقد أنها للسيدة وابنتها أثناء مقاومتهم، ومن المقرر أن تتم مقارنة عينات الحمض النووي للضحايا مع آثار الخدوش على جسد المتهم.

وأوضحت الصحيفة أن المتهم هو حفيد عم "عروبة بركات"، وفق ما أكد أقاربه، وتحققت الشرطة من أنه كان يتردد على منزل الضحايا في حي اوسكوادر في إسطنبول بين الحين والآخر، كما أكد الأقارب أنه حصل على مبلغ من المال من عروبة قبل عدة أشهر.

وأكد الفريق الأمني المكلف بالتحقيق بالقضية، أن المتهم وصل عبر الباخرة إلى ميناء يني كابيه، بمدينة اسطنبول بتاريخ 19 أيلول الماضي، ليتوجه من هناك إلى حي اوسكوادر عبر قطار مرمرة.

وتم تحويل المتهم إلى مديرية الأمن العام بمدينة اسطنبول، دون أن تتمكن شرطة بورصا من الحصول على إفادته لعدم إجادته للغة التركية، كما وضعت الشرطة يدها على ثياب المتهم التي وجدتها في المنزل، بالإضافة لحذائه، بهدف مقارنة آثاره مع آثار الحذاء التي تخص القاتل، والتي رصدها رجال الشرطة داخل منزل الضحايا.

وأكدت الصحيفة أن القنصلية الأمريكية في اسطنبول كانت قد شكلت لجنة لمتابعة عملية التحقيق، نظراً لحمل عروبة الجنسية الأمريكية، وقد غادرت اللجنة مديرية الأمن العام بعد حصولها على بعض المعلومات التي تخص الجريمة.

ونشرت "حرييت" مقطعاً مصوراً يظهر لحظات القبض على المتهم، إلى جانب لقطات من كاميرات المراقبة التي تم تتبع تحركاته من خلالها.






اعلانات
اعلانات