وزير إعلام بشار الأسد الجديد يبدأ مشواره في الوزارة بإيقاف شادي حلوة

٠٥ يناير ٢٠١٨ 35615 المشاهدات
اعلانات



أصدر وزير إعلام بشار الأسد الجديد قراراً يقضي بإيقاف ظهور مهرج الإعلام النظامي في حلب وأبرز المروجين لأكاذيبه، شادي حلوة، كمقدم لبرنامج "هنا حلب".

وذكر حلوة، الذي اشتهر بتغطياته الميدانية رفقة قائد ميليشيات النظام المحلية "سهيل الحسن"، إلى جانب إخراجه للمعارك الخلبية بالتعاون مع عناصر حزب الله، عبر صفحته في فيسبوك، أنه صدر قرار "بإيقاف بث برنامج هنا حلب على شاشة الفضائية السورية والادارة في التلفزيون ترد (هيك اجت التعليمات من الوزير)".

وأرجع مقربون من حلوة صدور هذا القرار من قبل الوزير الجديد "عماد سارة" لشماتة شادي به بعد أن أقاله الوزير القديم "محمد رامز ترجمان" من منصبه كمدير للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

وبالتزامن مع إعلان حلوة عن القرار، تناقلت شبكات إخبارية وصفحات موالية عبر "فيسبوك" صوراً لكتاب وجهته الشركة الراعية للبرنامج تطلب فيه من مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، باستمرارها بدعم البرنامج في العام الجديد بحلة جديدة وبمذيع جديد هو "فؤاد أزمرلي".

وتعقيباً، قال حلوة إنه "على الرغم من أنّه لم يصدر اي قرار رسمي وموقّع بإنهاء تكليفي بإعداد وتقديم برنامج #هنا_حلب الى الآن .. ولكن أعتبر أنّ صفحة هذا البرنامج قد طويت من مسيرتي المهنية التي أعتزّ بها .. لم يتم اصدار قرار بإيقافي عن ممارسة العمل الاعلامي كما تناقلت بعض الصفحات .. وانما السيد الوزير اصدر قرار بايقاف برنامج هنا حلب وكما علمت انه سيكون هناك قريبا برنامج خاص لحلب مع معد ومقدم جديد .. انا مازلت موظفا في الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون بصفة (مذيع) وعلى رأس عملي ... وهناك صفحات مزورة كثيرة تحمل اسمي وتنشر اخبار وكلام مسيء لادخل لي فيها".

وأضاف عبر صفحته في فيسبوك: "تداولت بعض شبكات التواصل صورة لكتاب صادر عن مجموعة قاطرجي الدولية يتضمن تجديد الرعاية لبرنامج هنا حلب مع معد ومقدم جديد .. وكأن هناك خلاف شخصي بين الاعلامي شادي حلوة ومجموعة قاطرجي .. وهنا تجدر الاشارة الى أنّ إذاعة صدى fm التي ستبث من حلب قريبا وستغطي معظم الاراضي السورية بعد ان صادق على ترخيصها مجلس الوزراء ... سيكون رئيس تحريرها ومديرها المسؤول الاعلامي شادي حلوة وهي منبثقة من مجموعة قاطرجي الدولية وتعتبر المجموعة الداعم الاول والرئيسي لها".

وكان حلوة قام مؤخراً بإطلاق موقع إلكتروني خاص به يقوم عبره بنسخ ولصق الأخبار والشطحات الموالية المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يعلن عن قرب انطلاق إذاعته الجديدة التي تحمل اسم "صدى إف إم".

يذكر أن إحدى أشهر اللقطات في مشوار حلوة المهني هي تعرضه، في حلب عام 2012، لضربة "شحاطة" على وجهه من قبل فتى حلبي قال وهو يوجه ضربته لحلوة .. "الإعلام السوري كاذب".


اعلانات
اعلانات