قتل بغلاً بـ كف و حمل باص نقل داخلي و نال عضوية غينيس .. ضابط متقاعد يتحدى أن يتمكن أحد من دفعه على حافة قاسيون ! ( فيديو )

30 يوليو 2017 51559 المشاهدات
اعلانات

نقلت وسائل إعلام موالية، عن ضابط متقاعد يدعى "حسن محمد الحسين"، أنه يستعد لأداء تجربة يتحدى من خلالها أي شخص أن يتمكن من دفعه من أعلى حافة في جبل قاسيون.

ويستعد الحسين لهذه التجربة بعد أن حصل على عضوية غينيس (رقم 181366)، حيث حطم عشرات الأطنان من الرخام والصخور والسيراميك واصطاد الحيوانات المفترسة بيديه العاريتين.

المصادر الموالية أضافت زاعمة أن قبضة يد الحسين "تزيد قوتها عن 3 طن، بما يزد 3 أضعاف عن قوة يد بطل الملاكمة العالمي محمد علي كلاي"، وأشارت إلى أنه تم التأمين على يده اليمنى من قبل وزارة المالية بمبلغ 2 مليون ليرة سورية الرخام والصخور والسيراميك، واصطاد الحيوانات المفترسة بيديه العاريتين. لذا تم التأمين على يده اليمنى من قبل وزارة المالية بمبلغ 2 مليون ليرة سورية (حوالي 3750 دولار).

الحسين قال إنه امتلك هذه القدرة بالوراثة، أباً عن جد، زاعماً أنه قتل ذات يوم بغلاً بضربة كف، وحمل باصاً للنقل الداخلي، وثقب جداراً بضربة واحدة، فضلاً عن تثقيب الأبواب الخشبية بإصبع يده.

وعن حادثة قتل البغل، فقد "كان ذلك في منطقة الجادات العليا في ركن الدين حيث كانت البلدية تستخدمه لنقل القمامة، لكنه هرب واتجه نحو طلاب إحدى المدارس، فهرع الحسين إليه حرصاً على سلامة الطلاب وضربه كف واحد فسقط قتيلاً على الفور، ما اضطره لدفع غرامة".

وتنتشر عبر موقع يوتيوب العديد من المقاطع القديمة التي تظهر الحسين وهو يحطم ألواحاً من الرخام والسيراميك بكميات كبيرة.

وزعم الحسين أن عدة دول عربية وأجنبية طلبت منه أن يمثلها في المحافل الدولية مقابل مبالغ مالية كبيرة، وبعضها عرض عليه الحصول على الجنسية مقابل ذلك، "إلا أنه رفض كل تلك العروض، مفضلاً البقاء في البلد وتمثيلها فقط".

ويتناول الحسين 15 بيضة مسلوقة على الفطور، وكأساً من زيت الزيتون، وكيلو غرام من اللبن، وعلى الغداء، 2 كيلو غرام من الدجاج المسلوق، إلى جانب لحم العجل على العشاء، و6 ليترات من العصير الطبيعي يومياً.

والحسين ضابط متقاعد من الجيش النظامي، (1986-2002)، عمل بعد ذلك في القطاع الخاص، وهو مدير للعلاقات العامة في شركات تطوير عقاري، ورئيس اللجنة العليا للرياضات الخارقة، في الاتحاد الرياضي العام.

 

اعلانات
اعلانات