4

١٤ يناير ٢٠١٩ 6615 المشاهدات
اعلانات
قالت وسائل إعلام تركية إن مباراة لكرة القدم في دوري الهواة الأول بمدينة إزمير، غربي تركيا، انتهت باعتقال الشرطة لعدد كبير من الأشخاص، إثر اعتداء مجموعة من اللاعبين والفنيين بالضرب على حكم المباراة، وتسببهم بإثارة الفوضى في الملعب.

وقالت وكالة "دوغان" التركية، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق كان يسيطر على نتيجة المباراة، قبل أن يحتسب حكم الساحة "فاتح توكايل" خطأ على فريق "أيرنجلار غنشليك سبور"، ويمنح الفريق الآخر ركلة حرة مباشرة، نجح لاعبو الفريق باستثمارها، وترجمتها إلى هدف.

وأضافت الوكالة أن الحكم أعلن نهاية المباراة عقب تسجيل الهدف الأخير، ما دفع لاعبي الفريق المهزوم ومديره الفني "بوراك أتاسوي" للهجوم على الحكم "توكايل"، حيث انهالوا عليه بالضرب قبل أن يتمكن بصعوبة من دخول الغرفة المخصصة له.

وتابعت أن جماهير الفريق استغلوا الفوضى، وتمكنوا من النزول إلى ساحة الملعب، حيث اعتدوا بالضرب على الحكمين المساعدين، ما اضطر عناصر الشرطة لاستخدام رذاذ الفلفل لإبعادهم.

بدوره تعرض مصور وكالة دوغان التركية للأنباء للاعتداء خلال أدائه لعمله داخل أرض الملعب، وانتهت المباراة باعتقال الشرطة لعدد كبير من الأشخاص، بحسب الوكالة.
اعلانات
اعلانات