فيديو : جولة لتلفزيون النظام في منطقة الموكامبو بـ حلب

04 يوليو 2017 1396 المشاهدات
اعلانات
في الخمسينيات من القرن الماضي اسس السيد موريس عبجي المعروف بالخواجة شركة البناء والعمران في الضاحية الغربية من مدينة حلب.وانشأ ضاحية سكنية على الطريقة العصرية وبمواصفات عاليه وباسعار تشجيعية حيث كان سعر المنزل الكبير 20000ل.س تدفع على دفعتين الاولى نقدا 10000 والباقي تقسيط 300ل.س شهريا..
وبنية بنفس الاثناء عدت فلل من اراضي موريس بجوار المشروع الاول.
واطلق على الحي اسم الموكامبو وكلمة الموكامبو اتت من اسم فيلم امريكي عرض بالخمسينات من القرن الماضي واصبح الحي يعرف بهذا الاسم الى تاريخنا هذا.
وقطن الحي عدد من عائلات حلب المشهورة ومنهم آل العداس والدوغاني والبازرباشي والطباخ والمسلاتي وطوني قسيس ومعن غنوم والهلالي وكلزية والعكش والمدرس والحسن والاكتع والشحيبر والصباغ والسيد وابراهيم باشا وكيالي وراغب اغا وكحيل وكيخيا وسياف وقلعية وخطيب وحارثي وفستق واميري.
وسكنت عائلات من خارج حلب ايضا بهذا الحي،وكان محل البقاله الوحيد بهذا الحي في بناية الدقاق وهو عائد لملكيتهم.
وانشأ نادي في مقر الجمعية وسمي الموكامبو واصبح الحي يعرف بهذا الاسم.
ومع بداية الثمانينات قام الخواجة بانشاء المشروع الثاني بالاراضي العائدة له جانب مدرسة الكندي وقرب نادي الاتحاد هو وشريكه الجديد عبد الرحمن سماقيه المتعهد،وانشا ابنية حديثة بمواصفات عالية واكبت العصر آنذاك وسميت الشوارع المجاورة للابنية باسم سماقية.
وكبر الحي وسكنه عدت عوائل حلبية منهم آل السباعي والحمامي ودباغ والصباغ وسراج الدين وعقيل ومحي الدين وجبسة واسكيف.
وكان للحي باص يدعى باص حي السبيل يقوم بتخديمه وسرفيس قديم لصاحبه ابو نعوم وسيارته الجميلة،وهناك سوق محلي يخدم الحي وبقي الحي مقفل على نفسه حتى تسعينيات القرن الماضي حيث بدات تظهر عليه بوادر السوق التجاري واصبح قبلة للتجار ولايزال الحي مزدهرا الى وقتنا هذا ومحط انظار جميع اهالي حلب..
علما ان الخواجه موريس هو الذي تبرع بأرض جامع عمار بن ياسر بمنطقة شارع النيل وكان له ايادي ببضاء في اعمال الخير واخرها مركز معالجة السكر.
واصبح الحي المتطرف في المدينة وسط المدينة الجديدة حيث ظهرفي الطرف الغربي للحي نهضة عمرانيه كبيرة وجمعيات سكنية ولكن فؤادي يبقى عاشق لحي الموكامبو القديم الجديد....

فراس حمو - فيسبوك
اعلانات
اعلانات