شكران مرتجى ترد على " السخفاء " : " شعبي و رئيسي و جيشي خط احمر .. و لو كنت أستطيع التطوع بالجيش و المقاومة لتطوعت " ( فيديو )

٢٥ فبراير ٢٠١٩ 43910 المشاهدات
اعلانات

ردت الممثلة "شكران مرتجى" على من انتقدها بسبب منشور لها على فيس بوك انتقدت من خلاله الوضع المعيشي في البلاد، خلال لقاء تلفزيوني.

وقالت مرتجى، المعروفة بمواقفها الموالية لبشار الأسد وجيشه، في أحدث تصريحاتها: "للجميع، بلدي، وشعبي، ورئيسي، وجيشي، والشرطة، والبلدية، والدفاع المدني، وأي حدا سوري هو خط أحمر بالنسبة إلي".

وأضافت: "يا بعض السخفاء، أنا روحي فداء لسوريا وفلسطين، والله مو كلام لو بقدر أتطوع بالجيش أو بالمقاومة، بتطوع من بكرا، وبحارب وبدافع وبموت وهي مو مزاودة".

ووجهت مرتجى كلامها لمن وصفتهم بالأقلام الصديقة، بعد انتقادها بسبب مناشدتها رأس النظام، بشار الأسد، معتبرين أنها فعلت ذلك بهدف الشهرة،حيث ردت بالقول: "إلى بعض الأقلام يلي كنت مفكرتها صديقة، أنا لست بحاجة إلى الشهرة ولا إلى الأضواء".

يذكر أن مرتجى المعروفة بمواقفها المؤيدة لنظام بشار الأسد، وجهت مؤخراً رسالة لرأس النظام، حيث اشتكت من نقص الغاز والوقود، وانقطاع الكهرباء وغلاء إيجارات المنازل، ووصول ثمن علبة حليب الأطفال إلى 11 ألف ليرة، ورداءة شبكات الصرف الصحي وقلة رواتب الموظفين.

اعلانات
اعلانات