تركيا : محكمة تعفي عاملة مطعم من دفع غرامة لطفل سوري أدينت بسكب ماء ساخن عليه ( فيديو )

١٥ يوليو ٢٠١٨ 15146 المشاهدات
اعلانات

أصدرت محكمة الجنايات الابتدائية، في مدينة اسطنبول، قراراً بإعفاء عاملة في مطعم وجبات سريعة، من دفع غرامة مالية، على الرغم من إدانتها بتهمة "التسبب العمد بإصابة باستخدام السلاح"، على خلفية سكبها لماء ساخن على طفل سوري، والتسبب له بحروق من الدرجة الأولى.

وقالت وكالة "إخلاص" التركية، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه ووفقاً للائحة الاتهام التي أعدها الادعاء العام في مدينة اسطنبول، فقد حضر الطفل السوري (بولات - ك / 7 أعوام) برفقة أصدقائه، بتاريخ 10/5/2017، لتناول الطعام لدى أحد أفرع مطاعم ماكدونالدز، في حي حربية، وجراء إزعاجه للزبائن، أقدمت العاملة "موتلو هاجرأوغلو" على سكب ماء ساخن عليه، ما أسفر عن إصابته بحروق من الدرجة الأولى، وفقاً لتقرير الطب الشرعي.

وطالب الادعاء العام أعضاء المحكمة بإدانة المتهمة بجريمة "التسبب العمد بإصابة باستخدام السلاح"، على اعتبار أن الماء الساخن يعد سلاحاً، والحكم عليها بالسجن مدة تتراوح بين 6 أشهر وعام ونصف.

وبحسب والدة الطفل، التي تعمل بجمع الكرتون، فإن الطفل شعر بالجوع وذهب برفقة أصدقائه لشراء الطعام، حيث أقدمت العاملة على سكب الماء الساخن عليه، لدى التفاته للخلف، وشهد الحادثة أحد الأتراك حيث تدخل قائلاً: "لماذا قمت بحرق الطفل؟ ماذا فعل لك؟ أنا من سيدفع حسابه (ظناً منه أنه لا يملك المال)"، فأجابته: "لا لقد الدفع المال ولكني لا أرغب بوجودهم هنا هؤلاء الأطفال القذرين، ولو عادوا سأكرر الأمر".

وأضافت: "جريمتنا أننا فقراء، ظروفنا تجبرنا على ارتداء هذه الملابس وأن نكون بهذا الشكل".

بدورها قالت العاملة إن الطفل جاء بغرض التسول، الأمر الذي أزعج الزبائن، ما دفعها لرشه بماء فاتر، بغرض إخافته.

وأدانت محكمة الجنايات الابتدائية، في مدينة اسطنبول، العاملة بتهمة "التسبب العمد بإصابة باستخدام السلاح"، وحكمت عليها بدفع غرامة مالية قدرها 3 آلاف ليرة تركية.

وتراجعت المحكمة عن قرارها بتغريم العاملة، بعد وضعها لفترة تحت الرقابة، والتحقق من عدم ارتكابها لأية جناية عن عمد.

اعلانات
اعلانات