فتاة صينية حاولت أكل الأخطبوط حياً .. فالتصق بوجهها ! ( فيديو )

٠٩ مايو ٢٠١٩ 2698 المشاهدات
اعلانات
أُصيبت فتاة بالذعر بعد أن كانت تصور مقطع فيديو مباشر أثناء تناول أخطبوط حيا، فإذا به يهاجمها بأذرعه الماصة ويلتصق بوجهها، مسببا لها جرحا نازفا.

وبحسب ما نقلت صحيفة "القدس العربي" عن موقع “ديلي ميل” البريطاني، على ما يبدو فإن المخلوق البحري حاول الدفاع عن نفسه وألا ينتهي به الحال كوجبة عشاء، وذلك من خلال الالتصاق بوجه الفتاة، وهو ما قاد الفتاة، صينية الجنسية، إلى الصراخ بألم في محاولة يائسة لإزالة مجساته الثمانية الطويلة المليئة بالماصات من على جلد وجهها.

وعادة ما يستخدم الأخطبوط مجساته الطويلة والقوية لصيد الفريسة أو الدفاع عن نفسه في الهجمات المحتملة، بحيث تلتف حول الفريسة من الأسماك والأحياء المائية الأخرى بإحكام.

أخطبوط المحيط الهادئ العملاق يتوزع في ولاية كاليفورنيا، وشمال اليابان وروسيا، ويتكيف عند المياه الباردة الغنية بالأكسجين، ويمتلك على كل ذراع من الثمانية نحو 280 ماصة، وكل واحدة بدورها تحتوي على آلاف من المستقبلات الكيميائية.

مقطع الفيديو مدته 50 ثانية، مُصور من قِبل مدوِنة صينية تُعرف بلقب “seaside girl Little Seven” وتحظى بشعبية كبيرة على المنصة الصينية للفيديوهات القصيرة “كويشو”.

في بداية المقطع وضع الأخطبوط أذرعه على وجه الفتاة لكن لا يبدو أنها خافت منه، وتخبر متابعيها “انظروا قوته” ثم تحاول أن تزيح ذراعه من على شفتها العليا وهنا تدرك أنه يرفض أن يطلق سراحها فأُصيبت بالرعب، وبدأت تصرخ قائلة: “إنه يؤلم لا أستطيع إبعاده” مستخدمة كل قوتها لنزع أذرعه التي بدأت تتحرك على أنفها ووجها وفمها.

وبعد فترة من المحاولات المؤلمة، تمكنت من نزعه من عليها ليترك وجهها مشوها بجرح صغير، وبمجرد أن أزالته تذكرت هدفها الأصلي قائلة: “سأتناوله في الفيديو التالي”.

ومن المفارقات أن هذه الفتاة تسعى للشهرة بمقاطع فيديو تتناول فيه الطعام، والمقطع الأخير لها، وإن كان غير متوقع، بات حديث منصات التواصل الاجتماعي الصينية وتجاوز حدود البلاد.
اعلانات
اعلانات