الممثلة اللبنانية آن ماري سلامة تحكي عن محاولة حارس عقار اغتصابها

07 أكتوبر 2017 10142 المشاهدات
اعلانات

شكّلت محاولة ناطور سوري الاعتداء على الممثلة آن ماري سلامة صدمة في منطقتها ولدى الرأي العام. وقد تقدمت سلامة بشكوى ضد المعتدي في مخفر حبيش، علماً أن الأخير أوقفَ من قبل القوى الأمنية.

وأكدت سلامة الوقائع التي ذكرت عن الحادثة، علماً ان المبنى التي تقطنه كان يصنف آمنا ولم يحدث ان لاحظت شيئاً مريباً يتصل بالناطور، نظرات غريبة او محاولات تحرش، كان الأمر مفاجئاً بالنسبة اليها. والاكيد ان المتهم "خطط لفعلته جيّداً".

وكانت الوقائع ذكرت ان الناطور حاول دخول الطبقة الثانية من المبنى محاولاً الاعتداء على الممثلة واغتصابها.

وفي التفاصيل التي علمتها "النهار" من نائب رئيس بلدية #جونية روجيه عضيمي، أنّ "الناطور الذي مضت على وجوده في المنطقة سنوات، كان قد دخل الى شقّة الممثلة اللبنانية الشابة من الشباك مستفيداً من أرضية المبنى القديمة، ما خوّله الدخول من المنور. وبعدما صُدمت الممثلة برؤيته، حاول اغتصابها، ما دفع بها الى ضربه في "مكان حساس" من جسده، ما أوقفه عند حدّه، قبل أن تلجأ الى شرفة الشقة وتبدأ بالصراخ طالبةً النجدة، ما دفع بالناطور الى الهرب برفقة زوجته، متوجهاً الى غزير حيث تمكنت القوى الأمنية من القبض عليه"، وفق عضيمي.
اعلانات
اعلانات