طفل سوري يمثل أطفال العالم في مؤتمر لليونسيف و حديث مؤثر بينه و بين رئيس الوزراء الكندي ( فيديو )

25 نوفمبر 2017 8534 المشاهدات
اعلانات
مثَّل طفل سوري أطفال العالم في مؤتمر عالمي تابع لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونسيف، وعبرت كلماته عن معاناة الأطفال في بلاده، وتحادث مع رئيس الوزراء الكندي، جستن ترودو.

ويبلغ الطفل باسل الرشدان من العمر 12 عاماً، وكان وصل من درعا مع أسرته إلى مقاطعة برنس إدوارد الكندية، عام 2015.

وعبر مشروع مدرس بعنوان "رحلتي" أو my journy، تكلم باسل عن رحلته، بدءاً من مغادرته سوريا 2013 إلى الأردن، وصولاً إلى كندا، وشرح فيها معاناته، وهي جزء من معاناة الأطفال السوريين.

وقد تم، بحسب ما أورد موقع "هافينغتون بوست" بنسخته العربية، ترشيح باسل على مستوى المقاطعة ليشارك مع أقرانه الكنديين في المسابقة المدرسية التي يترشح لها الأطفال من مختلف المقاطعات الكندية.

ودفع تميز الطفل باسل مركز الهجرة والاستقرار في مقاطعة برنس إدوارد إيلاند الكندية إلى اختياره وأسرته، لكي تقوم مجموعة من الشباب الممثلين لليونسيف بزيارتهم والتعرف عليهم ونقل قصتهم إلى اليونسيف.

وأثناء وجود باسل ووالده في المؤتمر باليونيسف، طلب منهم الدخول إلى الاستوديو لإجراء حوار.

وتفاجأ باسل باتصال على الهواء مباشرة من قبل رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، حيث سأله متى سيكون موعد كلمته، وقال له سيكون لنا لقاء بكندا قريباً.

وقال الطفل السوري: "لم أكن أتخيل أني سأقوم بتمثيل أطفال العالم في مثل هذا المؤتمر العالمي، وشعرت بالارتباك، إضافة إلى كبر المسؤولية علي، ويجب أن أمثل طفولة العالم بما تستحقها".

اعلانات
اعلانات