تركيا : القبض على عصابة " أفغانية - سورية " اختطفت سورياً و قامت بتعذيبه للحصول على فدية ! ( فيديو )

18 أغسطس 2017 13196 المشاهدات
الإعلانات

ألقت قوات الأمن التركي القبض على عصابة مؤلفة من 3 شبان أحدهم سوري، بعد خطفهم رجلاً سورياً، في إسطنبول، وتعذيبه على مدى 3 أيام بهدف الحصول على فدية.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية، يوم أمس الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن سيدة سورية تحمل طفلاً رضيعاً، ذهبت لمقر عمل المخطوف "محمود ت" في حي أسنيورت، بمدينة اسطنبول، طالبة منه مساعدتها في إيجاد منزل للإيجار.

وأضافت الصحيفة أن محمود خرج برفقة السيدة ليتفاجأ بشابين أجبراه على ركوب سيارة كانت مركونة بجانب مقر عمله.

واتخذت العصابة من قبو أحد الأبنية، في حي أسنيورت، مقراً لها، وتم نقل محمود إليه وتعذيبه هناك (ضرب بالخراطيم وصعق بالكهرباء).

وصورت العصابة عملية التعذيب وأرسلت الفيديو لأحد أبناء الضحية، مطالبينه بدفع فدية مالية قدرها 15 ألف ليرة تركية، وإلا لن يتمكن حتى من رؤية جثة والده.

وقام ابن محمود بإبلاغ الأمن العام، الذي بدأ بدوره بالتعاون مع فرقة إنقاذ الرهائن، وبفحص تسجيلات كاميرات المراقبة، والاستماع لإفادة شهود العيان، كما تم التحقق من عدم خروج الخاطفين من الحي.

وأكد سكان الحي وجود ثلاثة غرباء، سكنوا مؤخراً بأحد الأقبية، مشيرين إلى أنهم ليسوا أتراكاً.

وداهمت فرقة الأمن العام القبو، وتمكنت من تحرير محمود، كما ألقت القبض عليهم، ليتبين أنهم 3 شبان، اثنان منهم أفغان، والثالث سوري الجنسية.

وأكد محمود لقوات الأمن أن العصابة كانت تحتجز سورياً آخر للغرض ذاته، إلا أن الإعلام التركي لم ينشر أية معلومات عن حادثة خطف أخرى.

واختتمت الصحيفة بالقول أن محمود التقى بولده في مركز الشرطة، فيما لم تذكر أعمار أو أسماء الخاطفين.
الإعلانات
الإعلانات