صحافية كندية تبحث عن رجل قام بـ " تقبيلها " على الهواء

06 أغسطس 2017 344 المشاهدات
اعلانات
قامت الصحافية الكندية “فاليري ميكاييلا بين” بنشر إعلان على حسابها عبرمواقع التواصل الاجتماعي ” تويتر وفيسبوك”، للبحث عن رجل قبلها أثناء تقديمها لمهرجان موسيقي، يوم الجمعة، معبرة عن استيائها من قيامه بذلك دون رضاها.

كما وجهت لذلك الشخص رسالة مباشرة قالت فيها :”لم أسمح لك بتقبيلي، إضافة إلى أنني كنت أعمل، وتسببت في إزعاجي”.

وعلى فيسبوك كتبت تدوينة مطولة جاء فيها :”أريد أن أؤكد أني لا أشجع بأي حال من الأحوال الاعتداء على هذا الرجل، أريده أن يفهم لماذا يعتبر ما فعله أمرًا غير مقبول، سأمحو كل التعليقات التي تدعو إلى العنف فهذا ليس مجالًا للانتقام”.

وقد عبرت الصحافية التي تعمل في إذاعة “راديو كندا ”، وفق ما نقلت شبكة إرم نيوز، عن استيائها مباشرة بعد القبلة التي اعتبرتها اعتداء عليها، ودفعت المعتدي بقوة قائلة : ”لا”، ثم استأنفت عملها.

ويعتبر البعض مثل هذه “القبلات الصغيرة” أمرًا غير سيئ ، إلا أن الكثير من الأشخاص بدؤوا يبدون إنزعاجهم عند تعرضهم لمثل ذلك خاصة النساء.

وقد تسببت قبلة لاعب التنس الفرنسي “ماكسيم هامو” لصحافية تعمل في قناة “يوروسبور” خلال شهر مايو/ آيار الماضي، في حرمانه من المشاركة  في دوري “رولان غاروس”.
اعلانات
اعلانات