مسؤول تركي محلي : " السوريون باتوا قادرين على الفوز بانتخابات بعض المقاطعات " ! .. هكذا رد وزير الداخلية ( فيديو )

١٨ يناير ٢٠١٩ 6295 المشاهدات
اعلانات

نفى وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو" بالأرقام مزاعم رئيس بلدية محافظة هاتاي الكبرى "لطفي صافاش" بأن السوريين باتوا قادرين على الفوز بالانتخابات المحلية في بعض المقاطعات إذا ما تمكنوا من ترشيح أنفسهم.

وقالت وكالة "إخلاص" التركية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن صافاش شارك تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ذكر فيها أن السوري بات قادراً على الفوز في انتخابات رئاسة بلدية كل من مقاطعة الريحانية ويايلاداغ وألتين أوزو، وذلك إذا ما تمكن من ترشيح نفسه، مضيفاً أن الأمر سيكون سيّاناً بالنسبة إلى مقاطعة كرخان بعد 5 أعوام، وبالنسبة لمحافظة هاتاي بأكملها بعد 10 أعوام، في إشارة منه إلى أن أعداد السوريين في ازدياد مستمر.

وأضافت الوكالة أن الرد على مزاعم صافاش جاء من قبل وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الذي نفى هذه الادعاءات في تغريدة عبر موقع تويتر، وصف خلالها صافاش بالشخص البعيد عن المسؤولية والقيادة، متهماً إياه بالكذب الصريح على تركيا عامة وهاتاي بشكل خاص، مضيفاً: "احذروا عدوى الكذب"، في إشارة منه إلى استغلال بعض المرشحين لقضية اللاجئين السوريين خلال حملاتهم الانتخابية.

ونشر صويلو جدولاً يُظهر نسبة السوريين المتمتعين بحق الانتخاب عقب حصولهم على الجنسية التركية في محافظة هاتاي إلى الأتراك، ويشير الجدول إلى أن مقاطعة يايلاداغ تضم أكبر نسبة من السوريين الناخبين بالنسبة إلى بقية المقاطعات بمعدّل 14.36 بالمئة من مجموع ناخبي المقاطعة، في حين لا تتجاوز نسبتهم 5 بالمئة في بقية المقاطعات على أبعد تقدير.

ويبلغ مجموع أعداد السوريين المتمتعين بحق المشاركة بالانتخابات في محافظة هاتاي 12 ألف و 596 سورياً، وتُقدر نسبتهم بـ 1.17 بالمئة فقط من مجموع الناخبين.

الجدير بالذكر أن انتخابات تركيا المحلية القادمة نهاية شهر آذار من العام الحالي ستشهد الحق بمشاركة 36 ألف سوري من أصل 72 ألفاً كانوا قد حصلوا على الجنسية التركية لأسباب مختلفة، بحسب آخر تصريح لوزير الداخلية.

اعلانات
اعلانات