ألمانيا .. لاجئ سوري يدعى أنطونيو سليمان يمثل و يخرج فيلماً إباحياً

19 يوليو 2016 241022 المشاهدات
اعلانات

علم عكس السير أن لاجئاً سورياً في ألمانيا، قام مؤخراً بنشر “أول فيلم إباحي بطله ومخرجه سوري”.

ووفق المعلومات التي أرسلها أحد قراء الموقع في ألمانيا، فإن الشاب الذي غادر حلب إلى ألمانيا عام 2012، نشره فيلمه الإباحي عبر واحد من أشهر المواقع الإباحية في العالم.

وتأكد عكس السير من صحة هذه المعلومات، حيث نشر الفيلم عبر الموقع بعنوان “لاجئ سوري يمارس الجنس مع فتاة مثيرة”.

ويظهر الشاب السوري في الفيلم وهو يتحدث مع الفتاة باللغة العربية الفصحى وسط أجواء يفترض أنها “عربية قديمة”.

وعرف الشاب عن نفسه، عبر صفحته الشخصية التي اطلع عليها عكس السير في موقع تويتر، باسم “أنطونيو سليمان”، ونشر عدة صور ترويجية لفيلمه الإباحي، إلى جانب صورته وهو يحمل جواز سفره السوري ووثيقة سفر اللاجئ الألمانية، محتفلاً بالحصول على الإقامة.

ورغم عدم وجود رابط بين “الإباحية” و “اللجوء” إلا أن مخرج وممثل الفيلم استخدم وصف “لاجئ سوري” في محاولة منه فيما يبدو لاستغلال هذه الصفة المنتشرة على نحو واسع في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، للترويج لفيلمه.

اعلانات
اعلانات