زعيم المعارضة التركية يجدد مطالبته بعودة السوريين إلى بلادهم : لو تمكنوا من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات لاستحوذوا على كليس !

٢٠ أغسطس ٢٠١٧ 33966 المشاهدات
اعلانات



طالب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا، بوجوب عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وقالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن "كمال كيليتشدار أوغلو"، قال خلال اجتماع مغلق مع ممثلي المنظمات غير الحكومية في مدينة يوزغات، إن موقف حزبه اتجاه قضية اللاجئين لم يتغير، مؤكداً أنه "يتوجب على اللاجئين السوريين العودة إلى بلادهم".

وقال أوغلو: "موقفنا واضح ومفهوم .. نود أن يتوقف شلال الدم في سوريا، ونرغب بأن يعود السوريون إلى بلدهم".

وأضاف، بحسب ما أوردت صحفية "جمهورييت" السبت: "اللاجئون السوريون في محافظة كليس اليوم يبلغ عددهم ضعف عدد المواطنين الأتراك، ولو تمكّنوا من الإدلاء بأصواتهم لشاركوا جميعاً في الانتخابات، ولأصبح رئيس بلدية المدينة وأعضاؤها سوريون بالكامل .. علينا أن ننجوا بأنفسنا، ويكفي إلى هذا الحد .. يتوجب على السوريين أن يعودوا إلى بلادهم".

ورداً على تصريحات أوغلو، قال "هاكان تشاوش أوغلو"، نائب رئيس الوزراء التركي، إن استقبال اللاجئين السوريين نابع من منطلق إنساني، وأضاف، بحسب ما ترجم عكس السير: "الدعم الذي نقدّمه لهؤلاء المضطهدين مختلف جداً .. فهو نابع من قضية انسانية، وعندما يموت الضمير يمكنك التصريح بأي شيء".

وأضاف: "في عام 1989 وصل مئات آلاف المهاجرين من بلغاريا إلى هنا .. هل عليهم أن يعودوا أيضاً؟ مولانا جلال الدين الرومي قال : الشمعة لاتخسر شيئاً عندما تضيئ شمعة أخرى".

وتابع: "على السوريين أن يعودوا إلى بلادهم .. مقولة مجرّدة من الوجدان والإنسانية .. لو توفّرت الظروف المناسبة للحياة في بلادهم سيعودون بالطبع لأنّ وطنهم هناك في سوريا حيث وُلدوا وكبروا .. أصبح البعض يضرب هذا الوتر الحساس بشكل متكرر، ويستخدمه كورقة سياسيّة لنظهر وكأننا نعيش مشكلة في بلادنا".

وختم تشاوش أوغلو تصريحه قائلاً: "فليوقظ أحدكم كيليتشدار".
اعلانات
اعلانات