وسيم بديع الأسد يكشر عن أنيابه في وجه المنتقدين شاتماً و مقرعاً و يحذر من تحول سوريا إلى ليبيا .. " يا محلى قطعة الغاز " ! ( فيديو )

٢٩ يناير ٢٠١٩ 59906 المشاهدات
اعلانات



هاجم وسيم بديع الأسد، أحد أبناء عمومة بشار الأسد، الموالين اللذين ينتقدون حكومة النظام بسبب نقص الخدمات والأزمات المعيشية التي تعاني منها البلاد، وذلك بعد موجة غضب شعبي في الشارع الموالي، شارك فيها ممثلون وفنانون.

وقال وسيم، وهو مافيوزي مجرم، وزعيم إحدى الميليشيات المحلية في الساحل، وصديق لتاجر المخدرات اللبناني نوح زعيتر، في تسجيل مصور نشره على حسابه في فيسبوك: "كل يوم عم نشوف ناس تسب الحكومة وتحملها مشكلة الغاز والكهربا" مضيفاً: "بحب فهم الشعب، أنتوا شعب عاقل وفهمان، وبظن أنكم بتفهموا وبتستوعبوا، بس الجاهل الأعمى يلي قاعد كل يوم يسب الحكومة، هو لايعرف أن أمريكا غرقتلنا باخرة عند مدري أي دولة كما قامت بحجز عدة باخرات محملة بالغاز ومستلزمات البلد، ومنعوها من الدخول".

وتساءل: "ماحدا عرفان أن هناك مؤامرة جديدة حالياً بنهاية الحرب، الأن يعملون على قيام الشعب على الدولة، اقتصادياً، الإنسان الواعي لازم يفهم أنو هي حرب جديدة وأسلوب جديد للدول التي تحاربنا".

وخلال الفيديو المصور وجه وسيم شتائم للسوريين الموالين، ووجه لهم عبارات مخلة بالآداب، بسبب انتقاداتهم للحكومة على خلفية أزمة الغاز.

وطلب وسيم من الذين "يحبونه" أن لا يضعوا الحق على الدولة، هناك بعض الفساد والأخطاء، وذلك لا يعني أن الدولة فاسدة، وفق رأيه.

وشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً لاذعاً على الأسد، وبعد أن انتشر الفيديو على نطاق واسع ظهر وسيم في فيديو آخر، حيث قال إنه من الممكن أن يكون قد فهم بالخطأ.

وأضاف: "أنا لا أقول أنه لايوجد تقصير، أنا من الأشخاص الذين تأذوا من نقص الغاز، وأضح بالقول: "عملت الـ7 وذمتها لقدرنا نأمن الغاز".

وكشف أنه كان يقصد أن يتم شتم أشخاص بعينها لا الدولة ككل، وأن الشعب ليس لديه علم بما تقوم به الدولة لتأمين متطلبات المواطنين.

ونوه إلى أنه وجه حديثه في الفيديو السابق لمن قام بتدمير البلد وليس لمن دافع عنها، حيث قال إن من دمر البلد يقوم بالحملات الإلكترونية "لإضعاف الثقة بالدولة".

وختم بالقول إنه لايريد أن يحصل في سوريا كما حصل في ليبيا، "وقتها سنقول يا محلى قطع الغاز، بس لو صارفينا متل ليبيا كنتو عرفتو انكن بالف خير حالياً".



اعلانات
اعلانات