اتحاد بشار الأسد لكرة القدم يقيل المدرب الألماني و يعيد " أبو علي " لقيادة المنتخب أمام أستراليا

١٠ يناير ٢٠١٩ 12928 المشاهدات
اعلانات



أصدر اتحاد بشار الأسد لكرة القدم قراراً بإقالة المدرب الألماني بيرند شتانغه، وتعيين "فجر ابراهيم" بديلاً له، لقيادة المنتخب في المباراة الأخيرة في الدور الأول من منافسات كأس آسيا، أمام أستراليا.

وكان منتخب بشار الأسد تعادل في المباراة الأولى أمام فلسطين بدون أهداف، وخسر الثانية أمام الأردن (2-0).

وسبق لفجر ابراهيم أن درب المنتخب قبل كأس آسيا 2011، وأقيل قبل البطولة بعد تأهل المنتخب إليها، كما تم تعيينه مطلع العام 2015 كمدرب للمنتخب مجدداً، ليخلفه بعد ذلك أيمن الحكيم ومن ثم شتانغه مطلع العام الماضي.

ويعرف عن ابراهيم مواقفه التشبيحية وتأييده الكبير لرأس النظام بشار الأسد لدرجة قام فيها بحضور مؤتمر صحفي للمنتخب قبل مباراة سنغافورة ضمن تصفيات كأس العالم (تشرين الثاني 2015)، وهو يرتدي قميصاً طبعت عليه صورة بشار الأسد.

وقال فجر حينها، بحسب ما ترجم عكس السير نقلاً عن وسائل إعلام ومراسلين حضروا المؤتمر، إن أحداً لم يجبره على ارتداء القميص، وأضاف : "هذا رئيسنا ونحن فخورون جداً بذلك".

وتابع : "إنه (بشار) يحارب كل الجماعات الإرهابية في العالم، إنه أفضل رجل في العالم، وهو من الداعمين للمنتخب".

ورداً على سؤال أحد الصحفيين حول اعتداءات باريس، قال فجر: "أنا لن أتحدث بالسياسة".

وأضاف رداً على سؤال آخر حول القميص ودلالته السياسية : "إنه رئيسنا .. أنا لا أهتم بفرنسا أو غيرها .. أهتم ببلدي فقط".


اعلانات
اعلانات