تركيا: عائلة سورية تنجو من موت محقق إثر مغادرتها للغرفة قبل دقائق من إصابة قذيفة لها في مدينة كليس

٢٥ يناير ٢٠١٨ 15314 المشاهدات
الإعلانات

قالت وسائل إعلام تركية، إن عائلة سورية نجت من موت محقق، بعد أن خرجت من إحدى غرف منزلها، قبل دقائق قليلة من سقوط قذيفة صاروخية، استهدفت الغرفة التي كانت مجتمعة بداخلها، في منزلهم الواقع بمدينة كليس الحدودية.

وذكرت وكالة "إخلاص" التركية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، أن العائلة المؤلفة من 11 فرد، والمقيمة بحي تيريكلي، بمدينة كليس الحدودية مع سوريا، غادرت الغرفة التي كانت مجتمعة بداخلها، بغرض تناول الطعام، قبل دقائق قليلة من سقوط قذيفة صاروخية، اخترقت سطح المنزل، وأصابت أحد جدران الغرفة، مخلفة أضرار مادية جسيمة.

وأضافت الوكالة أن خمسة أفراد من العائلة نُقلوا إلى المستشفى، جراء الضرر الذي لحق بهم، نتيجة للغبار الذي خلفته القذيفة إثر إصابتها للجدار، وتحدث رب الأسرة السورية، يحيى صالح، قائلاً: "كنا مجتمعين في الغرفة، وغادرناها لتناول الطعام في الغرفة المجاورة، وماهي إلا دقائق تفاجئنا بسقوط قذيفة صاروخية، وإصابتها للغرفة التي كنا متجمعين داخلها".

وأضاف: "القذيفة أصابت سطح البناء، ومن ثم اخترقته، وأصابت جدار الغرقة مخلفةً أضرار مادية جسيمة في المنزل".

وقد قالت وسائل إعلام تركية، إن قذيفتين صاروخيتين استهدفت مدينة كليس الحدودية الأربعاء، إحداهما أصابت جامع تاريخي في المدينة، مخلفة قتلى وجرحى، والأخرى أصابت منزل عائلة سورية يبعد 200 متر عن مكان سقوط القذيفة الأولى، وخلفت أضرار مادية، دون سقوط جرحى.

الإعلانات
الإعلانات
{}