تركيا : ستيني " فراري " يتحدث عن معاناته بسبب مشكلة فريدة من نوعها ! ( فيديو )

٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ 2188 المشاهدات
اعلانات

سلطت وسائل إعلام تركية الضوء على خمسيني تركي، تعرض للاعتقال 3 مرات خلال الأشهر الأخيرة بتهمة "الفرار من الخدمة الإلزامية" على الرغم من إنهائه لخدمته العسكرية قبل نحو 40 عاماً.

وقالت وكالة "إخلاص" التركية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن مشكلة التركي (أحمد جيفانبي / 59 عاماً) المقيم في مدينة مرسين، جنوبي تركيا، بدأت قبل 7 أشهر حينما أظهر جهاز جمع المعلومات العامة أنه فار من الخدمة العسكرية، ليتم اعتقاله على الرغم من إنهائه لخدمته على نحو كامل عام 1979.

وأضافت الوكالة أن الخمسيني التركي تعرض للاعتقال لمرتين إضافيتين بسبب التهمة ذاتها، قبل أن يتوجه إلى مديرية التجنيد، حيث أكدوا له هناك عدم وجود أي ارتباط بين اسمه والفرار من الخدمة العسكرية لديهم.

وأشار جيفانبي إلى أنه بات يشعر بالخوف لحظة خروجه من المنزل، مضيفاً: "الفرار من الخدمة العسكرية أمر مخجل، وأنا كأي مواطن تركي آخر أتممت خدمتي على مدار 20 شهر، قمت بمراجعة نظام جمع المعلومات العامة في مديرية الأمن، وقالوا لي بأن البيانات لديهم تشير إلى فراري من الخدمة الإلزامية، وأجبتهم بأني أملك أوراق رسمية من مديرية التجنيد تثبت أني أنهيت الخدمة بشكل كامل، فقالوا لي بأن نظام معلومات الشبكة القضائية، الكائن في مبنى النيابة العامة، هو المسؤول عن حل مشكلتي".

وتابع: "توجهت إلى نظام المعلومات القضائي، فأجابوني بأن ما من علاقة تربطهم بخدمتي الإلزامية، اليوم أضطر للتجول خائفاً في المدينة، وأنا أحمل معي جميع وثائقي التي تثبت إنهائي للخدمة، كما أن أصدقائي بدؤوا بالمزاح معي، فبعضهم ينوي جمع المال ليدفعوا لي بدل الخدمة، والبعض الآخر حينما نخرج يقترح أن يقوم بإيصالي إلى مكان خدمتي".

وختم قائلاً: "أعيش في ورطة حقيقية اليوم وعمري يتجاوز الـ 59 عاماً، لا أرجو من المسؤولين سوى أن يدلوني على المؤسسة أو المديرية المسؤولة عن حل أزمتي، فأنا أرغب بإنهاء معاناتي".

اعلانات
اعلانات