مصر : فتح التابوت الأثري الغامض و الكشف عن محتوياته ( فيديو )

١٩ يوليو ٢٠١٨ 55139 المشاهدات
اعلانات

أعلنت مصر، الخميس، العثور على بقايا 3 مومياوات "متحللة" أثناء افتتاح تابوت أثري غامض، شمالي البلاد.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها "بوابة الأهرام" (مملوكة للدولة)، للأمين العام للهيئة العامة للآثار (حكومية)، مصطفى وزيري، خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش افتتاح تابوت أثري غامض تم اكتشافه بالصدفة بمحافظة الإسكندرية، شمالي مصر.

وأعلن وزيري "العثور داخل التابوت على بقايا لهياكل عظمية (مومياوات) عبارة عن عظام لـ٣جماجم وبقايا أذرع، سيقوم فريق متخصص من وزارة الآثار بعمل ما يسمى بالإسعافات الأولية لبقايا الهياكل العظمية".

وفي وقت سابق، تداولت أنباء عن علاقة هذا التابوت بالإسكندر الأكبر (356 - 323 ق.م).

غير أن وزيري، قال إن "التابوت خاص بأحد الأسر الإغريقية الثرية، وليس له أية علاقة بالإسكندر الأكبر (...) المقبرة لا تحمل نقوشا أو أختاما لأحد الملوك".

وحول اكتشاف سائل أحمر داخل التابوت، أوضح وزيري أنها عبارة عن مياه صرف صحي تسربت من المنزل الذي كان قائمًا أعلى المقبرة، على مدار نحو 50 عامًا، وهو ما تسبب في دخول مياه الصرف إلى التابوت.

ومطلع يوليو/ تموز الجاري، قادت الصدفة شخصًا شمالي مصر كان يستعد لبناء عقار إلى العثور على التابوت الأثري يزن 30 طنًا، ومقبرة تاريخية ترجع للعصر البطلمي (305 ق.م. - 30 ق.م) بمدينة الإسكندرية.

ووفق بيان لوزارة الآثار المصرية، فإن التابوت "يعد من أضخم التوابيت التي تم العثور عليها في الإسكندرية حيث يبلغ ارتفاعه 185 سم وطوله 265 سم وعرضه 165سم".

كما تم العثور أيضًا بداخل المقبرة على رأس تمثال لرجل مصنوع من المرمر عليه تآكل، يبلغ ارتفاعه 40 سم، ومن المرجح أنه يخص صاحب المقبرة. (ANADOLU)

اعلانات
اعلانات