ألمانيا : الآلاف يتظاهرون في ميونخ ضد " سياسة الخوف من الأجانب " و نهج حزب وزير الداخلية ( فيديو )

22 يوليو 2018 3536 المشاهدات
اعلانات

خرج عشرات الآلاف في شوارع مدينة ميونيخ، في ولاية بافاريا الألمانية، الأحد، للاحتجاج على سياسة حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الحاكم في الولاية، والشريك في الحكومة الاتحادية في برلين.

وقالت إذاعة "بايريشه روندفونك"، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن عشرات الآلاف تجمعوا وسط ميونخ، احتجاجاً على التحول الهائل إلى اليمين في المجتمع والسياسة، ملبيين دعوة أكثر من 150 منظمة للتظاهر تحت شعار "معاً ضد سياسة الخوف".

وقالت الشرطة إن عدد المشاركين في المظاهرة وصل إلى حوالي 25 ألف شخص، انتهى بهم المطاف في ميدان "كونيغ بلاتس"، بينما تحدث المنظمون عن ضعف هذا العدد.

وجاء في بيان الدعوة إلى المظاهرة، أن الأحزاب، ولا سيما حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، "تقدم جدول أعمالها بوصفها أحزاب شعبوية يمينية، غير ديمقراطية، ومناهضة لحقوق الإنسان".

واتهم المتظاهرون سياسيي الاتحاد الاجتماعي المسيحي، كزعيم الحزب ووزير الداخلية الاتحادي الحالي، هورست سيهوفر ، ورئيس وزراء الولاية، ماركوس زودر، ورئيس مجموعة الحزب في الإقليم، ألكسندر دوبريندت، بانتهاج "سياسة تقسيم غير المسؤولة".

وعلى الرغم من الأمطار الغزيرة ، تجمع أكثر من ألفي شخص، حوالي الساعة الواحدة ظهراً، في ميدان "غوته بلاتس"، نقطة انطلاق المظاهرة، التي كبر عدد المشاركين فيها باتجاهها إلى مركز مدينة ميونيخ.

ورفع المتظاهرون شعارات، مثل: "ميونخ ملونة"، و "لا للتحريض.. لا للكراهية"، وكان كل شيء في المظاهرة سلمياً، على حد تعبير متحدث باسم الشرطة.

وأبدى المنظمون بعد انتهاء المظاهرة، التي شارك فيها أيضاً العديد من المشاهير، عن رضاهم ورضا المشاركين.

اعلانات
اعلانات