2

٣٠ يناير ٢٠١٩ 7428 المشاهدات
الإعلانات

ألقت الشرطة التركية في مدينة اسطنبول القبض على تركي كان قد شكل عصابة ضمت 10 أشخاص، عملوا باستدراج النساء وإجبارهن على توقيع سندات مالية تحت التعذيب.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن مديرية أمن المدينة تلقت قبل نحو 6 أشهر شكوى من سيدة، ادعت خلالها أن مجموعة أشخاص يترأسهم المدعو (ج - ت)، الذي لم يرد في الصحيفة ذكر جنسيته ما يعني أنه تركي، أجبروها تحت التعذيب على توقيع سند مالي، مضيفة أنها تعرضت لاعتداء جنسي أيضاً على أيديهم.

وأضافت الصحيفة أن مديرية الأمن بدأت بالتحرك بناءاً على الشكوى المقدمة، حيث توصلت خلال 6 أشهر من التحري والمراقبة إلى معلومات تفيد بأن العصابة تستهدف النساء، وتجبرهن على توقيع سندات مالية، كما تقدم على تعذيبهن واغتصابهن في حال رفضهن التوقيع، إضافة إلى أعمال الربا التي ينشط بها أفراد العصابة.

ووفقاً للادعاء فإن زعيم العصابة (ج - ت) عمد إلى تمويه أنشطتها من خلال إظهارها على أنها أشبه بجمعية خيرية عبر منصات مختلفة كبعض القنوات التلفزيونية التركية ومواقع التواصل الاجتماعي، داعياً من يحتاج المساعدة للتواصل معهم.

واعتقلت الشرطة من خلال عمليات أمنية منظمة في كل من اسطنبول وأنقرة وقيصري 11 شخصاً، بينهم المدعو (ج - ت)، كما ضبط عناصر الشرطة داخل منازل المتهمين 3 مسدسات وبندقيتي "بومباكشن"، إضافة عشرات السندات المالية الموقعة والفارغة، بحسب الصحيفة.

الإعلانات
الإعلانات