تركيا : مقطع متداول يظهر اقتحام مجموعة لوحدة عناية مشددة و مهاجمتهم أطباء و ممرضين بعد وفاة أحد أقاربهم ! ( فيديو )

١٢ أغسطس ٢٠١٨ 9436 المشاهدات
اعلانات

تداولت وسائل إعلام تركية، على نحو واسع، مقطعاً مصوراً، يظهر مجموعة من الأشخاص وهم يكسرون باب وحدة العناية المشددة لأحد المستشفيات، ويهاجمون طبيباً وممرضين، على خلفية وفاة أحد أقاربهم داخل المستشفى.

وقالت وكالة "إخلاص" التركية، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المقطع التقطته كاميرا مراقبة في مستشفى فرات الجامعي، بمدينة إلازيغ، شرقي تركيا، حيث تم إدخال التركي (ش - ي / 64 عاماً) إلى جناح الإسعاف، الساعة السادسة صباحاً، إثر تعرضه لنوبة قلبية، ومنه إلى وحدة العناية المشددة، ليتعرض هناك إلى نوبة أخرى، نحو الساعة التاسعة، أودت بحياته على الرغم من محاولات الأطباء إنقاذه.

وأضافت الوكالة، أن الطبيب "اسماعيل بولات" أبلغ أقرباء (ش - ي) بخبر وفاة قريبهم، حيث صرخ أحدهم فور تلقيه الخبر، ما دفع الطبيب بولات للدخول مجدداً إلى وحدة العناية المشددة، برفقة 3 ممرضين، وبينما كان باب الوحدة على وشك الإغلاق، أقدم أحد أقرباء المتوفى على كسره، ليدخل بعدها برفقة آخرين.

وتحدث بولات للوكالة قائلاً: "خلال ساعات الصباح وصل إلى المستشفى شخص تعرض لأزمة قلبية، وكانت حالته الصحية سيئة، قمنا بإدخاله على الفور إلى جناح العناية المشددة، وباشرنا بمحاولة إنقاذه، إلا أن قلب المريض توقف بعد ساعات قليلة، قمنا بمحاولة إنعاشه لنحو ساعة دون فائدة".

وأضاف: "توجهت إلى أقرباء المتوفى لأخبرهم بوفاته، حيث قام أحدهم بتوجيه لكمة ناحيتي، تمكنت من تجاوزها وضربت في الجدار، من ثم قاموا بتحطيم الباب والزجاج على صوت صراخ أحد الأقرباء وهاجمونا".

اعلانات
اعلانات