في 30 ثانية .. فيديو يوثق سرقة مذهلة عن بعد لسيارة " تسلا " ! ( فيديو )

٢٤ أغسطس ٢٠١٩ 5730 المشاهدات
اعلانات
وثق مقطع فيديو، سرقة لصوص لسيارة تسلا ثمنها 90 ألف إسترليني أي نحو 110 آلاف دولار، في أقل من 30 ثانية، والمدهش أن السرقة تمت عن بعد.

التقطت كاميرات مراقبة مثبتة عند منزل مالك السيارة، في الساعات الأولى من اليوم الخميس، دخول أحد اللصوص وهو يمشي إلى موقف السيارة من خلال بوابة الحديقة المفتوحة.

ويظهر في الفيديو، رجل مقنع يحمل ما يبدو أنه ربطة أسلاك كهربائية حول عنقه، ويحمل سلكًا بين يديه، ويرفعه فوق رأسه، ويخطو خطوة أخيرة نحو المنزل، بالتوازي مع هذا، تضيء المصابيح الأمامية للسيارة.

بعد لحظات، يمكن رؤية رجل ثان، يدخل كادر كاميرا المراقبة، ويفتح باب السائق في السيارة، في هذه الأثناء، كان اللص الذي يحمل السلك لايزال ثابتا في مكانه لبضع ثوان حتى يتأكد أن شريكه قادر على قيادة السيارة بسلاسة، ثم يطوي بهدوء الأسلاك، ويعود أدراجه خارج الحديقة، ويستقر داخل السيارة مع زميله، حتى يخرج كلاهما من إطار تصوير الكاميرا.

وقال “هريشي”، الرجل صاحب المنزل ومالك السيارة: “هذان اللصان محترفان بلا شك، كان من الصادم جدًا رؤية سرقة محترفة لسيارتي في أقل من 30 ثانية”.

في السيارات الحديثة من طراز تسلا وغيرها من السيارات، هناك ما يُعرف باسم “تشغيل السيارة دون مفتاح” وهو عبارة عن قفل إلكتروني يتحكم في الوصول إلى السيارة دون استخدام مفتاح ميكانيكي تقليدي، ويتم التحكم فيه بواسطة لوحة مفاتيح تقع عند باب السائق أو بالقرب منه، الأمر الذي يتطلب إدخال رمز رقمي محدد مسبقًا أو مبرمج ذاتيًا، القفل الإلكتروني تنبعث منه إشارة راديو قصيرة المدى، فعندما تكون السيارة قريبة تعرف الإشارة وتفتح الأبواب.

وبحسب صحيفة "القدس العربي"، يمكن للصوص اعتراض هذا باستخدام تقنيات التشويش للوصول الفوري إلى مثل هذه السيارات، وباتت هذه التقنية السريعة والهادئة للغاية واحدة من العوامل الرئيسية وراء زيادة نسب سرقة السيارات في إنجلترا، لتصل إلى أعلى مستوى لها في 6 سنوات في العام الماضي.

وأظهرت الأرقام الرسمية، أن عدد السيارات التي أُبلغ عن سرقتها عام 2017 ارتفع إلى 43308 سيارة، بزيادة 9 آلاف سيارة تقريبًا منذ عام 2016، ومع ذلك، تشير الدراسات الاستقصائية للجريمة التي أجراها مكتب الإحصاءات الوطنية إلى أن الرقم الحقيقي أعلى من ذلك، حيث سُرقت 89 ألف مركبة.

ودفعت شركات التأمين 108 مليون جنيه إسترليني بسبب سرقات السيارات في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، وقد ارتفع هذا الرقم بنسبة 22% عن نفس الفترة من عام 2018.

يقف أحد اللصين بجانب السيارة مع جهاز إرسال، في حين أن الآخر يقف بجانب المنزل مع جهاز آخر يلتقط إشارة من المفتاح الإلكتروني، وعادة يبقى بالقرب من الباب الأمامي، ثم يتم ترحيل هذا إلى جهاز الإرسال من قبل السيارة، فتعتقد أن المفتاح على مقربة منها فتفتح أبوابها.

أي سيارة بهذا النظام، معرضة لهذا النوع من السرقة، وتشمل هذه السيارات “بي إم دبليو”، “فورد”، “أودي”، “لاند روفر”، “فولكس فاجن” و”مرسيدس”.
اعلانات
اعلانات