كندا : كنيسة في بلدة تحول جزءاً من مساحتها لمسجد و تقدمه للاجئين المسلمين ( فيديو )

06 أغسطس 2017 5520 المشاهدات
اعلانات

كندا : كنيسة في بلدة تحول جزءاً من مساحتها لمسجد و تقدمه للاجئين المسلمين ( فيديو )

خصصت كنيسة بلدة ليامنغتون، التابعة لمقاطعة أونتاريو، جنوبي شرقي كندا، مساحة للمسلمين كي يتخذوها مسجداً ضمن الكنيسة.

شبكة "سي بي سي" الكندية عرضت تقريراً، يوم الثلاثاء (27 تموز)، جاء فيه، بحسب ما ترجم عكس السير، أن اللاجئين يقيمون صلاتهم في الكنيسة بفضل اتفاق عقد بين الجالية المسلمة والمسيحيين.

ونقلت الشبكة عن طه الحلبي الذي يأتي للصلاة بشكل منتظم، قوله: "إن العلاقة الناشئة بين المجموعتين يمكن أن تكون مثالاً للمجتمع كله، حاولنا أن نري المجتمع في ليامنغتون وكل شخص في أونتاريو، بأن المسلمين والمسيحيين يداً بيد".

وكانت التجهيزات الأولى قد بدأت خلال شهر أيلول الماضي، عندما دعت الكنيسة اللاجئين السوريين الموجودين في البلدة منذ السنة الماضية، وعددهم 24، إلى رحلتها السنوية.

وفي ذلك الوقت عرض القس أندرو ويلسون فكرته القاضية بتخصيص مساحة لكي تستخدم كمسجد، بعد أن علم بأن المسلمين قد استأجروا مكاناً ليس كبيراً وغير كاف لاحتياجاتهم.

وفي شهر رمضان تم استئجار القاعة لتستخدم كمسجد، وأتى المئات للصلاة أثناء وقت الصيام، ويأتي إلى المسجد الآن بشكل منتظم من 30 إلى 40 شخصاً، للصلاة.

وقال ويلسون إن هذه القصة تشبه المسلسل التلفزيوني "Little Mosque on the Prairie"، الذي عرض على قناة CBC.

وقال إمام المصلين في المسجد "نجم جات"، إنه قد سمع بكنائس ومساجد أخرى يتشاركون مواقعهم من أجل مساعدة بعضهم البعض، وأضاف: "قطعاً نحب ذلك، إن هذا الأمر يسلط الضوء على كيفية عملنا سوية من أجل سبب مشترك".

وقالت الشبكة، بحسب ما ترجم عكس السير، عندما انتقل محمد، أحد رواد المسجد، من تورنتو إلى بلدة ليامنغتون الشهر الماضي، اعتقد أن هذه البلدة الصغيرة لا يوجد فيها مكان للصلاة، وأضاف: "كنت قلقاً لعدم وجود مسجد في هذه المنطقة، دهشت عندما علمت رد الكنيسة والمجتمع".

من جهتهم، يرحب أبناء الأبرشية في الكنيسة بالنزلاء الجدد، وقالت شارولت مكدونالد التي تذهب إلى الكنيسة منذ 50 عاماً: "رحبنا باللاجئين في بلدنا كإخوة لنا وأخوات وجيران وأصدقاء، وهذه فرصة لندعوهم إلى كنيستنا أيضاً، لا نستطيع أن نحقق السلام في العالم إذا لم نتعايش سوية كمجتمع واحد، أخوة واخوات هذه الأرض بغض النظر عن الدين والعقيدة واللون، ذلك لا يهم".
اعلانات
اعلانات