لبنان : زوجان سوريان يتخليان عن وليدهما و يتركانه في المستشفى و يسافران إلى ألمانيا ! ( فيديو )

٠٧ أغسطس ٢٠١٨ 35400 المشاهدات
الإعلانات

سلط تقرير لقناة العربية، الضوء على طفل سوري يدعى محمد، تخلت عائلته عنه، وسافرت إلى ألمانيا، قبل أن تتبناه سيدتان سوريتان.

وجاء في التقرير أن الطفل محمد، ما إن أبصر النور حتى تخلى عنه والداه، وتركاه وحيداً في إحدى مستشفيات لبنان.

وكاد الطفل الوليد أن يرسل إلى دار الأيتام ليتلقى الرعاية فيها، لولا إصرار جارة العائلة، جواهر، على اصطحابه معها إلى الخيمة.

وقالت جواهر: "اهلو كتبوا تنازل عنه، سافروا .. طلبهم القاضي قالوا سافروا تعرفنا على جد الطفل، قلتهم انا باخدوا والو رب العالمين".

وقامت جواهر المريضة بالسرطان، بالاعتناء بالطفل الرضيع، هي وضرتها، مع عائلتها المؤلفة من ستة أطفال، على الرغم من فقدانهم لرب الأسرة في سوريا، قبل أربعة أعوام.

وأشار التقرير إلى أن الجميع اتفق على محبة محمد، رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة، والصحية المتعبة لجواهر التي تتعالج من ورم سرطاني، أثر سلباً على حبالها الصوتية.

وأضافت جواهر: "والله العظيم بحبه أكثر من ولادي لأنو ولادي الهم بيوم من الأيام أب عم خال، هو ما اله حدا غير رب العالمين".

ولم يذكر التقرير لقب عائلة محمد أو اسم أبيه وأمه اللذان تركاه وسافرا إلى ألمانيا.

الإعلانات
الإعلانات