من قلب الزبداني .. خليجي " يشتم الربيع العربي " و يتحسر على الأمن و الأمان بسبب ما حصل بمنزله الصيفي

١٥ ديسمبر ٢٠١٨ 41279 المشاهدات
اعلانات



تناقل ناشطون، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطعاً مصوراً يظهر من قيل إنه خليجي يشتم الربيع العربي، بعد أن قدم إلى مدينة الزبداني في سوريا، وشاهد منزله مدمراً.

وأظهر المقطع المصور، رجلاً داخل سيارة تشير لهجته إلى أنه خليجي، وقال ناشطون إنه "كويتي" دون أن يتسن لعكس السير التأكد من هذه المعلومة من مصادر مستقلة أو موثوقة.

وخلال تجوله في المدينة، علق الخليجي على ما يشاهده بالقول: "شوفوا يا جماعة لا حول ولا قوة إلا بالله .. هاذي الزبداني .. الله يكون بعون أهلها .. دمار دمار شامل .. هذا يلي يقولك دمار شامل .. الواحد حتى قام يضيع الطريق ما يدري وين".

وأضاف: "ما قول إلا خرا عالربيع العربي واللي جاب الربيع العربي".

وختم: "شوف الدنيا.. والحمد الله على نعمة الأمن والأمان".

وقال في مقطع مصور آخر: "هذا بيتنا هاذي الأبواب .. مو موجودة ولا باب .. مطبخ الحمامات (...) الجيش قص شجر الدراق يتدفون فيه".

وكان جيش بشار الأسد، عمد على مدار سنوات، على قصف مدينة الزبداني الخارجة عن سيطرته، وقام بتدميرها وارتكاب المجازر بحق أهلها كما فعل في الكثير من المدن، وكانت المدينة من أوائل المدن التي تعرضت للقصف بالبراميل المتفجرة.

وكانت ميليشيات بشار الأسد وحزب الله سيطرت على المدينة في تموز من العام 2015، بعد تهجير ما تبقى من أهلها.

اعلانات
اعلانات