" فاشينيستا " كويتية تنسحب من برنامج ” كلام نواعم “ و تهاجم المذيعة ( فيديو )

٢٦ مارس ٢٠١٩ 2857 المشاهدات
اعلانات

انسحبت ”الفاشينيستا“ الكويتية فينيسيا، المعروفة باسم ”أم ريان“، من برنامج ”كلام نواعم“ على الهواء، بسبب قيام المذيعات بتوبيخها بسبب طريقه تبليغها لابنها خبر وفاة والدتها جدته وتصوير ردة فعله دون مراعاة لشعوره.

ووجهت الإعلامية المصرية سالي عبد السلام حديثها لأم ريان قائلة: ”هل الميت ليس له حرمة أو حق لتحزني عليه.. أمك التي ربتك كل هذه السنين تقومين بتصوير ابنك وانت تقولين له إنها ماتت“.

حديث الإعلامية المصرية تسبب بانفعال أم ريان التي ردت عليها قائلة: ”هي أمي اللي ماتت بتعرفيها؟ بتعرفي إحساسها تجاهي ايه؟.. إذا هتكملوا الحوار بهالطريقة وقفوا التصوير لو سمحتوا.. هذا كان كله ما في الإعداد“.

وأضافت: ”إنتي غير عني إنتي بيضة أنا سودة.. إنتي قصيرة أنا طويلة.. إنتي حلوة أنا بشعة.. الله سبحانه وتعالي خلق الناس أجناس وألوان.. انتي غير عني.. ماتقوليش بقى أمك حية أو ميتة هي راضيه عني أو لا.. ايه هي راضية عني“، ثم انسحبت من البرنامج غاضبة.

وفي أول تعليق لها بعد انسحابها من البرنامج نشرت أم ريان، مقطع فيديو عبر حسابها على تطبيق ”سناب شات“ توضح فيه ما جرى خلال الحلقة، وكيف رأت مذيعة البرنامج التي وجهت لها السؤال الذي أغضبها.

وقالت أم ريان، وفق ما اوردت شبكة "24" الإماراتية: “استمرت المذيعة طوال الحلقة تقول لى ألا تشعرين أنك نادمة، أليس ما قمت به خطأ، بلا بلا بلا بلا.. شو فيه؟، رأيتها مذيعة رداحة تنقصها بدلة رقص فقط حتى تكتمل الصورة“، ثم وجهت حديثها للجمهور قائلة إنها حضرت البرنامج ولم تكن مستعدة لأن تسمع كلمة عن والدتها.

وكانت إدارة الجرائم الإلكترونية في وزارة الداخلية الكويتية، بالتعاون مع جمعية حماية الطفل، أحالت الفاشينيستا فينيسيا، المعروفة باسم ”أم ريان“، إلى النيابة العامة؛ بعد قيامها بتوثيق مقطع فيديو لردة فعل ابنها وهي تنقل له خبر وفاة والدتها (جدته).

وظهرت الفاشنيستا في مقطع فيديو تناقله نشطاء من أحد حساباتها "تويتر"، محاولةً تمهيد الكلام لابنها حول وفاة جدته، قبل أن تذكر له الخبر؛ ما دفع الطفل إلى البكاء بشدة؛ متأثرًا من الخبر، لتتابع التصوير أثناء احتضانها له دون إيقاف التصوير حتى آخر لحظة.

 

اعلانات
اعلانات