لحام يتحدث عن لقائه ببشار الأسد والمؤامرة عليه !

29 سبتمبر 2017 58841 المشاهدات
اعلانات

قال الممثل السوري دريد لحام إنه لا يهتم أبداً بما يقال على  مواقع التواصل الاجتماعي، نافياً في الوقت ذاته أن يكون لديه أية صفحة أو حساب عليها.

وفي مقابلة له مع وكالة سبوتنيك الروسية، أشار لحام إلى أنه لا يُعتبر مسؤولاً عن التصريحات التي تنسب إليه من خلال مواقع التواصل، مع "تعمد بعض الأشخاص كتابة تصريحات مسيئة"، بحسب تعبيره.

وحول تأثير ذلك عليه بتغيير موقفه والخروج من سوريا بعيداً عن ضجيج الحرب، وفق سؤال الوكالة، أجاب لحام: "أنا معارض للفساد، وموالٍ لسوريا"، مضيفاً أن "الشجرة التي تتخلى عن جذورها تيبس .. ووطني هو أمي، وإذا أمي مرضت بتركها وبدور على أم ثانية أو ببقى حدها وبرعاها لتشفى".

وأضاف لحام: "أصبحنا إرهابيين، بعدم تقبلنا للرأي الآخر، ولعدم سماعنا لبعضنا البعض طوال الوقت، حيث تحولنا إلى جبهتين، إحداهما لا تشاهد المعروض على بعض المحطات الفضائية، لأنها لا تمثل أهواءها الشخصية، والأمر ذاته بالنسبة للجانب الآخر".

ويعرف عن الممثل لحام تأييده الشديد لبشار الأسد وجيشه، كما أنه لم يكتف بالتشبيح لهما فقط، بل تطور به الأمر ليصل حد التغزل بالخامنئي ووصفه بالقداسة، والافتخار بمرتزقته الذين قتلوا في سوريا.

اعلانات
اعلانات