ألماني يسافر من هامبورغ إلى طرطوس و يروج لرواية نظام الأسد : أشعر بالأمان هنا أكثر من ألمانيا .. و أخجل و أحزن مما تفعله ميركل ! ( فيديو )

01 ديسمبر 2017 35429 المشاهدات
اعلانات



نشرت العديد من الصفحات والشبكات الموالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة وتقارير عن ألماني قدم من مدينة هامبورغ إلى طرطوس.

وذكر الموقع الإلكتروني الألماني ذو التوجه اليميني "جورنالست واتش"، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، أن التقارير حول الألماني "ماركو غلافوتسكي" قوبلت بردود فعل واسعة بين السوريين، وانقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض.

وتلقى ماركو، بالإضافة إلى عبارات الإهانة والعداء، تهديدات بالقتل، معظمها من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة البريطانية.

وبحسب الموقع، فإن ماركو غلافوتسكي يشعر الآن بأنه أكثر أمناً في سوريا مما لو كان في ألمانيا، وقال أيضا بأنه، في كثير من الأحيان، يضطر إلى تبرير المطلب الألماني برحيل الأسد في مواجهة السوريين، الذين يقولون له إنهم انتخبوه رئيساً لهم.

ويقول ماركو رداً على الاتهامات التي تقول إنه يتلقى أموالاً من نظام الأسد "الشرير"، وإنه لا يستطيع التحرك في سوريا بدون مرافق خلفه: "هذا غير صحيح، أنا أتحرك هنا بحرية تماماً عبر كل البلد، ويمكن أن أفعل هنا ما أريد".

وكان ماركو قد نشر سابقا في صفحته على الفيسبوك، عدة مقاطع ومنشورات، يذكر فيها بأن الوضع في طرطوس على ما يرام، وقال فيها إنه يسمع تعليقات مستاءة من السوريين هناك حول سياسة ألمانيا تجاه سوريا.

وأضاف أنه يشعر بالخجل والحزن حيال ما تقوم به الحكومة الألمانية، وخاصة المستشارة أنجيلا ميركل، كما ورد في أحد منشوراته بأنه يطالب بـ "لم شمل العوائل" في سوريا.

اعلانات
اعلانات