عالقة في اليونان بعد رحلة خطيرة .. لاجئة سورية تجاوزت المئة تأمل بلقاء حفيدتها في ألمانيا و حفيدها يكشف سر عمرها المديد ( فيديو )

24 ديسمبر 2017 485 المشاهدات
اعلانات

تؤكد العجوز الجالسة على سجادة في شقة في اثينا وتشهد وثائق بحوزتها انها من مواليد مدينة كوباني او عين العرب في سوريا عام 1907 "ان تأتي متأخرا افضل من الا تأتي ابدا"، بعدما قامت برحلة خطيرة لعبور بحر ايجه املا بلقاء حفيدتها اللاجئة في المانيا.

وعلى متن زورق مطاطي وقد حملها حفيدها الثلاثيني خليل شقيق نسرين، وصلت ليلى صالح سالمة الى جزيرة ليسبوس اليونانية مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، ويرافقها في رحلتها هذه ابنها الاصغر احمد والد خليل وزوجته وابناهما وزوجة احدهما.

وقال خليل "بقينا على الحدود بين كوباني وتركيا يومين، وهذا كان صعبا. بعد ذلك استغرقت رحلتنا يومين او ثلاثة ايام لنصل بحافلة الى ازمير (غرب تركيا مقابل اليونان) حيث بقينا في فندق بانتظار الضوء الاخضر من المهربين لعبور بحر ايجه".

اما ليلى التي تبدو اثار السنين على وجهها، فهي تنظر الى احفادها بالقرب منها لكنها لا تتحدث سوى الى زوجة ابنها التي تقوم بترجمة اسئلة الصحافيين الى الكردية.

اعلانات
اعلانات