1

٠٢ يناير ٢٠١٩ 13351 المشاهدات
اعلانات

تداولت وسائل إعلام تركية، على نحو واسع، مقطعاً مصوراً يُظهر احتفالات رأس السنة في أحد أشهر ميادين مدينة اسطنبول، والذي وصفته الصحف التركية بـ "الاحتفال المختلف" هذا العام، لغياب الأتراك عنه وسيطرة حشود الأجانب، ما أثار ردود فعل غاضبة بين الأتراك.

وقالت وكالة "إخلاص" التركية، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن آلاف الأشخاص من جنسيات أجنبية مختلفة تجمعوا في ميدان تقسيم الذي يعد أحد رموز احتفالات رأس السنة في اسطنبول، وقاموا برفع أعلام دول مختلفة كأفغانستان والباكستان إضافة إلى علم الثورة السورية.

والتقط أحد الأتراك احتفالات الأجانب بدقائق العام الجديد الأولى، وقام بنشر المقطع المصور عبر الانترنت لينتشر على نحو واسع، ويصبح أكثر مقطع متعلق باحتفالات رأس السنة من ناحية المشاهدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار المقطع غضب شريحة كبيرة من الأتراك لغياب مواطنيهم عن الاحتفال بشكل نهائي، وتواجد السوريين بكثرة، وهم يحملون أعلام الثورة، ويرددون هتافات عربية غير مفهومة للأتراك.

وختمت الوكالة بالقول إن الشرطة اعتقلت شاباً سورياً لتحرشه بسيدتين، خلال الاحتفال في الميدان.

اعلانات
اعلانات