تركيا : الشرطة تتمكن من تحرير سوري اختطفته عصابة تقودها امرأة في اسطنبول ( فيديو )

١٤ أبريل ٢٠١٨ 2968 المشاهدات
اعلانات

تمكنت الشرطة التركية، في مدينة اسطنبول، من تحرير رهينة سورية، أوقعت به سيدة سورية، واستدرجته عبر الهاتف، لتختطفه بمساعدة ثلاثة سوريين آخرين، مطالبين شقيقته بدفع مبلغ 20 ألف دولار، مقابل إطلاق سراحه.

وقالت وكالة "دوغان" التركية، الخميس 5/4/2018، بحسب ما ترجم عكس السير، إن السوري "محمد علي عبدلله"، البالغ من العمر 21 عاماً، والذي يعمل كدليل سياحي، في حي "أمينونو"، بمدينة اسطنبول، تلقى اتصالاً هاتفياً من سيدة سورية، ادعت أنها تعاني من بعض المشاكل في تركيا، وبحاجة إلى مساعدته.

وأضافت الوكالة أن "عبدلله" توجه بغية تقديم المساعدة للسيدة السورية، إلى أحد المنازل في حي "سلطان غازي"، ليتفاجأ فور لقائه بها، بثلاثة سوريين قاموا بإدخاله المنزل عنوة، وتكبيل يديه وقدميه.

واتصل أفراد العصابة بشقيقة عبدلله، المقيمة في مدينة شانلي أورفا، مطالبين إياها بدفع مبلغ 20 ألف دولار، مقابل إطلاق سراحه، ونظراً لعدم توفر المبلغ لديها، اتصلت هاتفياً بـ "هاشم عبدلله" ابن عمهم المقيم في اسطنبول، الذي أسرع بدوره بإبلاغ الشرطة.

وبدأت فرقة تحرير الرهائن، التابعة لمديرية الأمن، عملية التحقيق في ملابسات القضية، وقامت باستجواب كل أصدقاء ومعارف "عبدلله"، إلى أن اشتبهت بأحد المنازل في حي "عصمان غازي"، حيث قامت بمداهمة المنزل، ونجحت بتحرير عبدلله، وإلقاء القبض على أفراد العصابة، في مساء اليوم نفسه.

الجدير بالذكر أن أحد أفراد العصابة، المدعو "محمود حاج محمد"، تبين أنه متهم سابقاً بجريمة "الاعتداء الجنسي"، بحسب الوكالة.

اعلانات
اعلانات