تركيا: بعد 62 عاماً من زاجهما " خطيفة " مسنين تركيين يقيمان حفل زفافهما في اسطنبول ( فيديو + صور )

١٥ يناير ٢٠١٨ 1612 المشاهدات
اعلانات

أقام مسنين تركيين حفل زواجهما، بعد مرور 62 عاماً على زواجهما "حطيفة"، في دار للمسنين، بمدينة اسطنبول.

وقالت صحيفة "صباح" التركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن محمد (82 عام) التقى قبل 62 عام بعائشة (78 عام)، في مدينة طرابزون وأحبها، إلا أن محمد فشل في إقناع والدي عائشة بالموافقة على زواجهما، مما أجبره على خطفها للزواج.

وتابعت أن عائشة التي أصبحت أماً لأربعة أولاد، وجدة لثلاثة عشر حفيد، بقيت في قلبها غصة "فستان الزفاف" الذي لم تتمكن من ارتدائه حين زواجها من محمد، الأمر الذي دفع الأخير لإقامة حفل الزفاف بعد 62 عاماً على زواجهما، داخل دار للمسنين، بمدينة اسطنبول، يقيمان به منذ عامين.

وتحدثت عائشة لوكالات الأنباء قائلة: "قبل 62 عام لم أكن أحب محمد إلى الحد الذي يدفعني للزواج منه دون موافقة عائلتي، إلا أن محمد أمسكني من يدي وخطفني، بقينا في الغابة لثلاثة أيام، ولم نأكل أو نشرب أي شئ في الليلة الأولى، حتى أننا لم نتمكن من إشعال النار".

وتابعت: "عثرنا على كوخ في الغابة نمنا فيه هذه الأيام الثلاثة، وخلالها كنا نأكل البطاطا التي عثرنا عليها في الغابة، لايمكن أن أنسى طعمها إلى هذا اليوم".

وأضافت: "كنت أظن أن والدي سيكون قاس معي بعد أن يعلم بزواجنا، إلا أنه كان كالملاك، فقد سامحنا بعد 25 يوم فقط من زواجنا".

وشهد على زواجهما شادي يازجي، رئيس بلدية مقاطعة توزلا، حيث قدمت لهم البلدية إجازة مدفوعة الأجر، ليقضوها داخل "ينابيع الشفاء"، وتحدث يازجي بدوره قائلاً: "أنا سعيد للغاية في هذا اليوم، فقد دخل العريسان ربيعهما الثاني، وأتمنى لهم دوام الصحة والسعادة".

وأضاف: "شهر العسل تم التجهيز له من قبلنا، سنرسل العريسان إلى ينابيع الشفاء، ليبدآ ربيعهما الثاني هناك".

اعلانات
اعلانات