جمال سليمان يرد على سؤال حول رغبته بالترشح لرئاسة سوريا .. و يؤكد : مشكلة سوريا الحقيقية هي القول " لا بديل عن بشار الأسد " ( فيديو )

٢٣ يونيو ٢٠١٩ 31674 المشاهدات
اعلانات




رد الممثل السوري المعارض جمال سليمان على من يتحدث عن رغبته بأن يكون رئيساً لسوريا، بالقول إن هذا من حقه وحق جميع السوريين.

ورداً على سؤال مقدم برنامج "واحد من الناس" الذي تعرضه قناة النهار المصرية، والذي كان سليمان ضيف أحدث حلقاته، حول "رغبة جمال سليمان بأن يكون رئيساً لسوريا"، قال الممثل السوري: "وهل هذه تهمة؟ من حيث المبدأ أنا مواطن سوري.. المفترض في أي بلد محترم أن يكون لدي حق أن أكون رئيساً أو وزيراً أو صبي قهوة أو دكتور أو محامي".

وأضاف: "أن تكون الرئاسة حكر على أحد من عائلة معينة، هذا ما يجب أن ننتهي منه.. وهذا عموماً ليس طموحي ولم يكن يوماً من الأيام طموحي.. طموحي أن أملك شركة إنتاج بتمويل كبير، أقوم بإنتاج ما أرغب به في المسرح والسينما والتلفزيون".

وتابع: "الناس يتحدثون بطريقة غريبة، لأن لديك موقف سياسي ووطني وأخلاقي، هم غير قادرين على دحضه، فهم يبحثون في أمور أخرى.. أنا لم يسبق لي أن دخلت بصراع مع أي شخص، فكيف أدخل بصراع على الرئاسة"

وأكمل: "أنا مصر أنه طالما هذا الكلام يذكر، فجيب أن أقول أن هذا من حقي وحق السوريين والسوريات، وهذه مشكلة حقيقية تعيشها سوريا.. وهي القول (لا بديل عن بشار الأسد) .. أكبر إهانة أسمعها للشعب السوري أن يقال لا بديل لفلان هل هذه  أمة غير قادرة على إنتاج رؤساء لسوريا.. هذا كلام غير صحيح".

وأضاف: "الشعب السوري شعب عظيم ومتعلم وناجح وأعتقد أنه يوجد 50 رجل وإمرأة بديل للرئيس الحالي.. أتمنى من قلبي أن يظهر 4 أو 5 منهم على الساحة، ليصبحوا مرشحين في الانتخابات القادمة لندعمهم".

وختم رداً على السؤال مرة أخرى حول ترشحه للرئاسة: "أنا أقول ذلك لم يظن نفسه شاطراً وهو يتحدث عن هذا الأمر.. نعم أنا لا أقوم بشيء محرم، وهذا حق دستوري، ولو اقتضى الواجب الوطني أن أرشح نفسي، فسأرشح نفسي".




اعلانات
اعلانات