فيديو : فضيحة مدوية لبوتين خلال لقاء مع مخرج أمريكي معروف !

21 يونيو 2017 27075 المشاهدات
الإعلانات



في حادثة لا تدع مجالاً للشك، أن الإعلام الروسي، لا بل "الدولة الروسية" ككل، أصبحت المصدر الأول للأكاذيب وعمليات التضليل، في العالم، كشف ناشطون عن فضيحة مدوية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حدثت خلال لقاء له مع المخرج الأمريكي المعروف، أوليفر ستون.

وخلال الحلقة الثالثة من سلسلة مقابلات أجراها ستون مع الرئيس الروسي، وتعرض على شبكة "شوتايم" الأمريكية (فيلم وثائقي للمخرج بعنوان: لقاء مع بوتين)، عرض بوتين لستون عبر الموبايل مشاهد تظهر ما زعم الأول أنها مشاهد لطائراته وهي قصف "الإرهابيين" في سوريا.

وبعد عرض الحلقة، وتداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كشف ناشطون أن المشاهد التي عرضها بوتين لستون، ليست من سوريا على الإطلاق، والأكثر إثارة للسخرية هو أنها لطائرات أمريكية لا روسية.

وتظهر المقاطع التي عرضها بوتين للمخرج طائرة أباتشي أمريكية تقصف مقاتلين لحركة طالبان في أفغانستان عام 2013، وقد تم وضع صوت محادثة لطيارين أوكرانيين فوق الصوت الأصلي للفيديو.

وكان ستون كشف في حديث مع صحيفة نيويورك تايمز عن بعض تفاصيل لقاءاته مع بوتين وأشار إلى أنه أثار إعجابه بقدراته القيادية.

وذكرت الصحيفة أن ستون لا يصدق أن روسيا ساعدت في تنصيب ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وأشار إلى أن الأمريكيين يحاولون اتهام روسيا بالتسبب بكل المشاكل والمصائب في العالم.

وقال إن فلاديمير بوتين يذكره أحيانا بالرئيس الأمريكي الراحل جيمي كارتر فيما يتعلق بالتفاني في العمل.

وأشار إلى أنه لم يشاهد في الرئيس الروسي، الشخص الذي يوعز بقتل خصومه السياسيين والصحفيين أو الشخص الذي حصل على ثروات طائلة بفضل منصبه.

وقال: "هل هو ثري؟ ربما ولكن حتما ليس بالقدر الذي يزعمون، أنا أحكم على ذلك انطلاقا من أسلوبه في التصرف وكيف كان يتحدث عن المال، ربما تعتقدون أني كنت شديد الليونة معه ولكني أعتقد أني رميت له التحدي، وجدية هذا التحدي تعاظمت مع اقتراب نهاية اللقاءات وخاصة عندما تحدثنا عن مستقبله وعن خططه تجاه الانتخابات وعن المال والفساد، لقد حاولت طرح الأسئلة الجريئة، إلى أقصى حد ممكن ". (AksAlser - RT)

الإعلانات
الإعلانات