إيران : جانب من الاشتباكات التي وقعت في مبنى البرلمان

08 يونيو 2017 12743 المشاهدات
اعلانات


قال نائب وزير الداخلية الإيراني، إن حصيلة قتلى الهجومين اللذين وقعا في طهران، يوم أمس الأربعاء، ارتفعت إلى 13 شخصاً.

وأضاف محمد حسين ذو الفقاري، أن 43 شخصاً أصيبوا جراء الهجومين اللذين قام تنظيم "داعش" بتبنيهما لاحقاً.

واقتحم مهاجمون مسلحون ببنادق كلاشنيكوف مبنى البرلمان الأربعاء، وفجر أحدهم نفسه في الداخل، حسب ما قالت وكالات أنباء إيرانية.

وقامت مجموعة أخرى من المهاجمين، بينهم انتحاريان، باستهداف قبر الخميني الواقع على بعد 25 كلم جنوبي إيران.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش، إن مقاتلين "من الدولة الإسلامية يهاجمون ضريح الخميني ومبنى البرلمان الإيراني وسط طهران".

وأضاف التنظيم في بيان التبني، أن "5 انغماسيين يقتحمون مبنى البرلمان الشركي وضريح الهالك الخميني في طهران"، وأعلن عن قتل وإصابة 60 شخصاً، وتوعد إيران بهجمات أخرى.

وبثت قناة روسيا اليوم مقطعاً مصوراً يظهر ما قالت إنه "لحظة التفجير الانتحاري في ضريح الخميني"، فيما تناقلت وسائل الإعلام مقاطع مصورة تظهر جانباً من الاشتباكات التي دارت في البرلمان.

وقال نائب رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني رضا سيف اللهي في مقابلة مع التلفزيون الرسمي:" فيما يتعلق بهوية المهاجمين، فإنهم ينحدرون من مناطق في إيران وقد انضمو لداعش".

ونقل الإعلام الإيراني عن المرشد علي خامنئي وصفه التفجير والهجمات بأنها مجرد "ألعاب نارية"، وأضاف: "هذه الألعاب النارية ليس لها أي تأثير على إيران.ستتلاشى قريبا...إنها أصغر من أن تؤثر على إرادة الأمة الإيرانية ومسؤوليها".

من جهته، حذر الرئيس الاميركي، دونالد ترامب، طهران بعد الاعتداءات التي استهدفتها، من أن من يدعمون الإرهاب يعرضون أنفسهم ليكونوا من "ضحاياه"، وقال في بيان مقتضب: "نشير إلى أن الدول التي تدعم الإرهاب يمكن أن تصبح من ضحايا الشر الذي تدعمه".


اعلانات
اعلانات