" البعث " أو لا أحد و " تفضلوا لترديد الشعار " .. أبهى صور الديموقراطية في اللاذقية " نحدد الفائز ثم ننتخبه " ( فيديو )

٢١ ديسمبر ٢٠١٨ 4660 المشاهدات
اعلانات




تداول موالون، على نحو واسع، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مقطعاً مصوراً يظهر قيادياً في حزب البعث بفرع اللاذقية، وهو يفرض على الناخبين في "انتخابات" فرع نقابة الصيادلة في المحافظة، شخصاً بعينه، تحت ذريعة "هذا قرار القيادة المركزية"، وسط سخط من الحاضرين الذين قدموا للانتخابات.

المقطع الذي تم تسجيله خفية، خلال ما تسمى بـ "الانتخابات" التي عقدت في مدرج باسل الأسد في شعبة المدينة الثالثة لحزب البعث في اللاذقية، مؤخراً، لم يظهر فيه وجه القيادي البعثي، وما إذا كان أمين الفرع في اللاذقية محمد شريتح الذي ترأس المؤتمر، أو لا، إلا أنه أظهر بشكل واضح ديمقراطية "حزب البعث" المغتصب للدولة والمجتمع، وفرضه من يراه مناسباً، تحت مسمى "تم انتخابه"، مع إصرار القيادي البعثي، على أن الانتخابات موجودة.

ويسمع في المقطع صوت القيادي وهو يقول لمناقشيه: "قلت لكم يا رفيق قلت لكم لمصلحة وطنية وبعثية، خلص يا رفاق صارت الساعة 11، ورفاقنا ما أجوا لبداية المؤتمر".

وردت عليه إحدى الحاضرات بقولها: "نحن زملاءنا على الأرض نحن منعرف مين معنا فعال أكثر من أي حدى، نحن الشعب.. نحن اللي عم ننتخبهم، ونحن منقرر فلان بدنا ياه وفلان لأ، لأن هاد اللي معنا هو نبيل أو لأ".

وقاطعها القيادي قائلاً: "ليش يا رفيقة إذا سمحتم أنا عم أسمع للرفيقة إذا سمحت"، وتابعت السيدة: "أنا عم قلك قرار القيادة على العين والراس بس أنا مع الشعب إنه لما أنا بدي انتخب لما أنا بدي انتخب بتقلي فلان ما بعرف عنه شي أنا بحط قرار القيادة على العين والراس لأنه ما بعرفه فأنا بحترم هون قرار القيادة، لما القيادة بتقلي فلان لأ فأنا لازم أناقش ليش لأ حقي أناقش، يا أما التسكيت".

وأعاد القيادي قوله: "يا رفيقة، يا رفيق إذا سمحت خلص، هذا قرار قيادة مركزية صدر للالتزام والتنفيذ، البعثي يلتزم بقرار قيادته بحطه على الصندوق".

وقالت السيدة: "يا رفيق أنا بطلب من حقنا كلنا المطلوب مننا نقعد على الكرسي وننتخب، معناها ما في انتخاب، مو حق انتخاب".

اللافت أن القيادي رد عليها أن هذا انتخاب وقال: "لا في انتخاب"، وختم النقاش بقوله: "تفضلوا لترديد شعاركم".



اعلانات
اعلانات