مسؤول محلي تركي : لم ينعم أهالي مقاطعة باسطنبول بالراحة منذ بدأ اللاجئون السوريون بارتياد شواطئها ( فيديو )

13 يوليو 2018 24419 المشاهدات
الإعلانات

صرح رئيس بلدية مقاطعة "بويوك تشكميجيه"، في مدينة اسطنبول، أن أهالي المقاطعة لم ينعموا بالراحة، منذ أن بدأ اللاجؤون السوريين يرتادون شواطئها، إثر تضاعف حوادث الغرق الوشيكة، والتي يشكل السوريون نسبة 99 بالمئة منها، في هذا العام.

ونقلت وكالة "إخلاص" التركية، الأربعاء، عن حسن أكجون، رئيس بلدية المقاطعة، قوله بحسب ما ترجم عكس السير: "في السنوات الأخيرة لم نشهد أية حالة وفاة غرقاً، في سواحل المقاطعة، إلا أننا ومنذ عامين، نواجه الكثير من حوادث الغرق الوشيكة، السوريون يأتون يومي السبت والأحد للسباحة، ويتشكل اكتظاظ لا يُصدق".

وأضاف أكجون: "لم ينعم شعب المقاطعة بالراحة، منذ أن بدأ اللاجؤون السوريون يرتادون شواطئها، الطوافات الحمراء الموجودة في المياه تحذر من التقدم أكثر حتى لا يتعرض أحد لخطر الغرق، قاموا بقطعها جميعاً، ويستخدموها لمساعدتهم في السباحة، ونواجه بهذا مئات حوادث الغرق الوشيكة".

وتابع: "في هذا العام وحتى هذه الساعة، شهدت شواطئ المقاطعة 155 حادثة غرق وشيكة، تمكنا من إنقاذهم جميعاً، وشكل اللاجؤون السوريون نسبة 99 بالمئة منهم، وقمنا منذ العام الماضي، بزيادة عدد عناصر فريق الإنقاذ لنحو 3 أضعاف".

بدوره أشار رئيس فريق الإنقاذ، يغيت أزباش، أن الفريق مؤلف من 18 شخص، بينهم 15 منقذ، يخرجون في دوريات على متن قوارب، بشكل مستمر، ويتواصلون مع بعضهم البعض عبر أجهزة لاسلكية.

الإعلانات
الإعلانات