عنصر من " الجيش العربي السوري " يشكو إصابته و فقره و تجاهله : " لو ميت أحسنلي .. ما كنت انذليت هالذل " ( فيديو )

١١ يوليو ٢٠١٨ 5659 المشاهدات
اعلانات

تداول موالون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً لأحد العناصر السابقين في ميليشيات بشار الأسد المحلية التي يطلق عليها اسم "الجيش العربي السوري"، يشكو ذله بعد أن أصيب بشلل في الشق الأيسر من وجهه، وفقره الذي أجبره على إيقاف شراء الدواء.

وقال العنصر "رامي حبوش"، إنه منذ عامين، تعرض للإصابة الخامسة خلال خدمته، حيث سببت له هذه الإصابة شللاً عصبياً، فقد على إثره الإحساس بالجهة اليسرى.

وقال حبوش: "الدوا وقفتوا، في دوا الالتهاب وكتير أدوية وقفتها بالنسبة لحالتي، ما عندي امكانية مادية، 400 ليرة حق ظرف دوا الالتهاب، و350 حق قطرة للعين، كنت وفر لهذه الصغيرة، معها جرثومة بأمعائها، وهي البنت عمرها اربع سنين ونصف، وزنها ثمانية كيلو غرام"

وتابع: "أنا تصاوبت فقدت عيني كلها، إذا بحط شهر قداحة هون ما بحس، ما بقي من مجموعتي حدى، الكل استشهد، كان زميلي الله يرحم روحو الشهيد البطل الملازم علي جميل غانم الراعي، قدملي اكتر ما قدم لولادو، كان يشيل من تم ولادو ويطعميهن، ليش ما معي جيب لولادي، ليش، الغرفة العايش فيها ما إلي، لا براد عندي لا غسالة عندي ما بملك شي، قسما بالله ما بملك غير رحمة الله والله العظيم ما بملك شي الدوا وكل شيء وقفتوا لطعمي هالبنتين، اقسم بالله اذا مرضت هالبنت ما عندي حق علاج".

وأضاف: "15 ألف راتبي عم يوصلني من راتبي 14800 بالهرم عم ندفع 200 ليرة، بيوصل الراتب من هون بيخلص، لايمت بس قلي لأيمت، أنا رجل خسرت عيني وأدني اليسار ما بسمع فيها الجهة اليسار كلها ما بشعر فيها، اللقوة بالفك الأيسر ما بتطيب، بدي عملية لعيني وعملية لأدني وعملية للأعصاب، في طلقة دخلت بالجهة اليسرى واتلفت الأعصاب وفي كسر بالجمجمة، ما حدى مطلع فينا ما حدى قدم شيء وضعي سيء، عندي هالبنتين دوبني عم طعمين وشربن من ورا 14800، عايش على الدين، حق ربطة الخبز".

وقال: "اطلعوا رأفوا فيني، يا أخي ما عم جيب شي من عندي هاد واقعي أنا، واقعي مبين، لا غسالة ما عندي شي السمان ما بقدر جيب من عندو كل مرة بقلي وين الدينات، أنا روحي فدا هالأرض، أنا رحت ببالي ما أرجع بس ما ببالي أرجع هيك انذل هالعالم تذلني، لك حق دوا ما معي دوا جيب ما معي، يا رجل شقد مستصغر حالي لما دوا وقفتوا أدويتي حتى هي الصغيرة اذا بدي جبلها دوا ما معي، اخواتي كليتن عساكر عندي أربعة، نحن أربعة كلنا قاتلنا وكل واحد بديرة، مجموعتي ما تم منها حدي، ما تم غير أنا وفي شخص عم عاني، خسرت كل رفقاتي، ما خسرت قليل، إصابتي علتني اذا بدي امشي دوخ، تجيني حالة يطلع الدم من انفي، أنا تصاوبت لو مستشهد احسنلي ما كنت انذليت هالذل".

وختمت زوجته بالقول: "عم نقبض الراتب منعطيه للسمان منترك 3 آلاف حق ربطة الخبز شو بدها تعمل، بالعيد البنات شافوا ولاد أهالين عم يشترولن، ماما جيبيلنا، انا تميت لوش الضو عندي أقمشة قديمة صرت فصلن تياب منها، قصيتلن ياها وخيطلن ياها".

اعلانات
اعلانات