النظام يخسر ضابطين كبيرين خلال أسبوع .. عبوة ناسفة و أسباب غير معروفة ( فيديو )

١٣ سبتمبر ٢٠١٨ 18026 المشاهدات
اعلانات

نعى موالون، يوم الإثنين، العقيد في ميلشيات النظام، يائيل يونس، الذي قتل إثر كمين تعرض له في بادية تدمر، بريف حمص الشرقي.

وبحسب مصادر إعلامية موالية، ينحدر العقيد القتيل من قرية ريحانة متور، في جبلة، بريف اللاذقية الغربي، وينتمي للفرقة 18 مدرعات.

وقال ناشطون إن العقيد يائيل، قضى بانفجار عبوة ناسفة أودت بحياته، قرب مدينة السخنة، بريف حمص الشرقي، في الوقت الذي يتصاعد فيه سقوط قتلى من قوات النظام، إثر كمائن وعبوات ناسفة، في البادية السورية.

ويوم السبت الماضي، نعت مصادر إعلامية موالية ضابطاً رفيعاً آخر هو العميد الركن "عماد محسن محمد" دون أن تشير إلى المكان أو الكيفية التي قتل فيها.

وينحدر محمد من بلدة جنينة رسلان بريف طرطوس، وكان ضابطاً في فرع المخابرات الجوية بدمشق، وهو متورط بالكثير من عمليات التعذيب وتصفية المعتقلين.

وتحدث ناشطون عن خسائر كبيرة لقوات النظام في البادية السورية، سواء بعمليات اغتيال، أو خلال المعارك، حيث مقتل العميد ركن حسن محمد يوسف، من مرتبات الفرقة 11، بانفجار عبوة ناسفة، خلال عودته من مهمة له في دير الزور، بينما قتل العميد ركن عماد محمد حورية، من إدارة المخابرات الجوية، في بادية السويداء، خلال اشتباكات مع تنظيم داعش.

اعلانات
اعلانات